العليمي.. لولا الرئيس لكنا بلد ممزق

دعاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي ابناء الشعب اليمني لتماسك في وجه الانقلاب في وجه الايادي الاثمة التي امتدت لتغتال مستقبل اليمن واليمنيين. وافاد العليمي ان انقلاب. مليشيا الحوثي لم يستهدف السلطة السياسية فقط وانما اراد ان يقضي على مخرجات الحوار الوطني بصفته اهم منجز يضع اليمن على دروب المستقبل . واكد مدير مكتب رئاسة الجمهورية طبقآ لموقع "غمدان نيوز"أن اليمن الاتحادي القائم على مبادئ النظام الجمهوري والمواطنة المتساوية والعدالة الاجتماعية وحده القادر على اخراج اليمن من أزمته وتفادي وقوعه مرة اخرى ضحية لمطامع الايادي العابثة بمقدرات. وذكر العليمي ان الرئيس هادي تمكن من مواجهة كل المشاريع التدميرية لليمن بكل صلابة دفع ثمن مواقفه الوطنية طيلة الفترة الانتقالية بحكمة وبسالة متجاوز كل التعقيدات السياسية والعسكرية والامنية والاقتصادية التي أوشكت البلاد على الانهيار والتفتت . وطالب مدير مكتب رئاسة الجمهورية تلك الاصوات النشاز ان تنظر كيف كانت اليمن قبل 5 سنوات واين هي اليوم ولولا الجهود العظيمة لرئيس هادي والشرفاء من ابناء اليمن كنا اليوم بلد ممزق ومدمر فجهود الرئيس هادي ومواقفه حملة معها شهادة كل العالم معيد للشعب اليمني قيمته وقيمه ما جعل الحكمة اليمانية تاخذ مكانها في اروقة الامم . ودعى الدكتور عبدالله العليمي من يشكك بحكمة الرئيس هادي ان يراجعو التاريخ لعلهم يرجعون الى صوابهم الذي واجه ارثآ ثقيلآ من الفوضى والدسائس والمشاريع الهدامة المتربصة باليمن ارض وانسان والمدعومة خارجي المتكالبة على احلام اليمنيين عبر افتعالها الازمات وادخال البلاد في نفق مظلم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص