عودة المعركة الأعنف بين طرفي المليشيات الحوثية

تجددت المواجهات المسلحة بين انصار المرجع الزيدي محمد عبدالعظيم الحوثي، ومليشيات عبد الملك الحوثي الانقلابية. وهو الامر الذي دفع بانصار عبدالعظيم الحوثي للتحشد لخوض معركة فاصلة بحسب المصادر. وبحسب المصادر فقد دعا المرجع الديني وزعيم التيار المعارض للجماعة الحوثية محمد عبد العظيم الحوثي كافة انصاره ومقاتليه الى رفع الجاهزية القتالية والاستعداد لخوض غمار الحرب ضد عصابات الحوثي الانقلابية وذكرت تلك المصادر أن مواجهات مسلحة اندلعت في أطراف آل حميدان، صباح أمس الأحد بين عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية وأتباع محمد عبد العظيم الحوثي الذي اشتهر بمعارضته للحركة الحوثية. وأضافت المصادر على ان المواجهات نشبت عقب قيام المليشيات الحوثية بنصب كمين مسلّح لأحد اتباع (عبد العظيم) وإطلاق والرصاص الحي عليه من عدة جهات ما أدى الى اصابتة اصابات خطيرة ومن ثم اختطافه الى اماكن مجهولة. وأوضحت المصادر بأن عبد العظيم الحوثي ابلغ لجنة الوساطة بإنتهاء مهامها... موجهاً رسائل تحذيرية لمليشيات عبد الملك مفادها بأن الحرب قادمة لانتزاع الظلم والقهر الذي تمارسه ضد اتباعه. واشتهر محمد عبد العظيم الحوثي بمعارضته لجماعة عبد الملك الانقلابية منذ 2004م وقد اعتدوا عليه وهدموا منزله، وطردوه من ضحيان شمال صعدة، ويرى -بحسب حوارات صحفية عام 2012- أن الحوثيين هيمنوا على الحكم مستغلين المذهب الزيدي غير المأمونين عليه واصفاً إياهم «باللصوص والمجرمين» الجدير بالذكر أن مواجهات عنيفة بين (محمد عبد العظيم) وبين مليشيات عبد الملك الحوثي اندلعت في أوقات متفرقة سابقاً وخلفت المئات من القتلى من أتباعه كما قام الحوثيون بتفجير مسجد ومدرسة وعدداً من المنازل التابعة لانصاره في منطقة حيدان بمحافظة صعدة
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص