لهذه الأسباب ..ميليشيا الحوثي تحتجز شيوخا من قبائل حجور في صنعاء

كشفت مصادر قبلية عن احتجاز ميليشيات الحوثي الانقلابية عدداً من شيوخ قبائل حجور المقيمين في العاصمة صنعاء ووضعهتم تحت الإقامة الجبرية في أحد فنادق العاصمة بعد رفضهم الالتقاء بمهدي المشاط رئيس ما يسمى المجلس السياسي للانقلابيين، والتوقيع على اتفاق يسمح للميليشيات بفرض السيطرة على مناطق قبائل حجور. وكشفت المصادر لقناة العربية عن رفض شيوخ القبائل اللقاء بمهدي المشاط، رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى للانقلابيين، وذلك عقب نشوب خلاف بينهم وبين هلال الصوفي، المعين من قبل الميليشيات لمنصب محافظ حجة المزعوم حول الموجهات المسلحة في مديرية كشر بين قبائل حجور وميليشيات الحوثي بعد رفضهم التوقيع على اتفاق بخصوص الصراع مع قبائل حجور يسمح للميليشيات الحوثية بالدخول إلى المنطقة والسيطرة عليها. وتحاول الميليشيات الحوثية، بحسب مصادر قبيلة، شق الصف وإحداث انقسام بين زعماء قبائل حجور من خلال دعم مولين لها من شيوخ القبائل يقيمون في صنعاء والدفع بهم إلى واجهة الأحداث مع استمرار المعارك وسقوط عشرات القتلى في صفوف الميليشيات. وقال أحد شيوخ القبائل إن بعض الشيوخ المحتجزين في صنعاء اتهموا الميليشيات بقتل النساء والأطفال انتقاما من قبائل حجور، والاعتداء على ممتلكات المواطنين وتخريب بيوتهم لمجرد رفضهم تحويل منطقتهم إلى ساحة حرب
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص