الجيش .. يحقق انتصارات كبيرة في جبهتي الملاحيظ وكتاف بمحافظة صعدة(تفاصيل السيطرة على اكثر من 20 قرية والتوغل في عمق مران)

حققت قوات الجيش الوطني، اليوم السبت، انتصارات كبيرة في جبهتي الملاحيظ وكتاف، ضمن العملية العسكرية الواسعة "قطع رأس الأفعى" التي انطلقت يوم الخميس الماضي لاستكمال تحرير محافظة صعدة من مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران. وتقدمت قوات الجيش الوطني، في جبهة الملاحيظ بمحافظة صعدة، أكثر من 40 كم باتجاه قمة جبل مران، وحررت أكثر من 20 قرية بوديانها وجبالها وسهولها كانت مليشيا الحوثي الانقلابية تسيطر عليها. وقال قائد لواء العروبة العميد عبدالكريم السدعي، إن قوات الجيش الوطني ستحاور مليشيات الحوثي الانقلابية بطريقتها الخاصة على الأرض، مؤكدًا أن طلائع الجيش الوطني أصبحت الآن مطلة على "مثلث مران" أبرز مواقع المليشيا في وادي خلب. وأكد السدعي أن قوات الجيش الوطني ستصل إلى قبر الهالك حسين الحوثي، ومنزل شقيقه زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي، وسترفع علم الجمهورية في أعلى قمة "جبل مران" في القريب العاجل. ولفت إلى أن قوات الجيش الوطني المشاركة في عمليات التحرير بجبهة الملاحيظ تمثل كل أطياف الشعب اليمني ومن مختلف محافظات الجمهورية، وأن هذا الجيش هو صمام أمان الوطن وأمله في تحريره من المليشيات الحوثية وجبروتها. وواصلت قوات الجيش الوطني مسنودة بالتحالف العربي، اليوم السبت، تقدمها صوب مركز مديرية كتاف بمحافظة صعدة، في إطار عملية عسكرية واسعة انطلقت يوم أمس، لاستكمال تحرير المديرية من مليشيا الحوثي الانقلابية. وقال قائد اللواء 84 مشاة العميد رداد الهاشمي، إن قوات الجيش الوطني شنت هجومًا واسع النطاق على مواقع وتحصينات مليشيات الحوثي الانقلابية في مديرية كتاف بإسناد مباشر من طيران التحالف العربي تمكنت خلاله من تحرير مرتفعات وسلاسل جبلية باتجاه مركز المديرية، ومنها سلسلة جبال ومرتفعات انمار وتباب الحمراء والسفينة بوادي آل بو جبارة بمديرية كتاف، وسط انهيار واسع في صفوف المليشيات. وأسفرت المعارك عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية، إلى جانب تدمير عدد من العربات والأليات القتالية بفعل ضربات الجيش وغارات طيران التحالف العربي
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص