محافظ ريمة: يكرم جرحى الجيش ويؤكد انة لا بديل عن مخرجات الحوار الوطني..وإقامة الدولة الإتحادية

كرمت السلطة المحلية لمحافظة ريمة، اليوم، كوكبة من جرحى الجيش الوطني، تقديراً لما قدموه من تضحيات في جبهات العزة والشرف دفاعا عن الوطن والجمهورية والشرعية ضد مليشيات الحوثي الإنقلابية المدعومة من إيران . وخلال الفعالية، أشاد محافظ محافظة ريمة اللواء محمد علي الحوري بما قدمه الأبطال من منتسبي الجيش الوطني من ابناء محافظة ريمة منذ اللحظة الاولى لمقاومة الانقلاب الحوثي على خيارات الشعب اليمني وتقديم التضحيات في كل الجبهات لتحرير الوطن من عبث هذه المليشيا المدعومة ايرانيا واستعادة كافة مؤسسات الدولة. وأكد الحوري أن تنفيذ مخرجات الحوار الوطني واقامة الدولة الاتحادية المكونة من ستة أقاليم خيار وطني لكل اليمنيين لا رجعة عنه كونه يضمن الشراكة في السلطة والثروة والعدالة والمساؤة . من جانبهم أشاد محافظ مأرب الأسبق، عضو تنظيم الضباط الاحرار لثورة 26 سبتمبر اللواء احمد قرحش، ووكيل وزارة الداخلية اللواء محمد سالم بن عبود، ومدير دائرة التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع، اللواء محسن خصروف، بمآثر وبطولات وتضحيات منتسبي الجيش الوطني وفي مقدمتهم أبناء محافظة ريمة في مختلف مراحل الثورة اليمنية وحتى اليوم بلغ عدد الشهداء من ابناء المحافظة وهم يقارعون الانقلاب الحوثي الف شهيد وثلاثة الاف جريح. وتخلل الإفعالية التي أقيمت في مدينة مأرب تحت شعار "الجرحى ينبوع عطاء وتاريخ نضال" عدد من الفقرات الفنية الوطنية والقصائد الشعرية التي نالت استحسان الحاضرين. حضر الفعالية، وكيل وزارة الداخلية اللواء الدكتور أحمد الموساي ووكيل محافظة ذمار محمد عبدالوهاب معوضة ووكيل محافظة المحويت احمد صلح وعدد من القيادات العسكرية وقيادات فروع الاحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة مأرب
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص