السعودية تقف مع الحكومة في رفضها أي تشكيلات عسكرية في سقطرى

نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) تأكيد الحكومة الشرعية رفضها أي تشكيلات عسكرية في جزيرة سقطرى يجري إنشاؤها بعيداً عن وزارتي الدفاع والداخلية اليمنية.

 

جاء ذلك خلال ترأس الدكتور أحمد عبيد بن دغر لاجتماع لمجلس الوزراء، لبحث المستجدات الراهنة، والأوضاع التي تشهدها عدد من المحافظات، ومساعي تطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة والعاصمة المؤقتة عدن.

 

وأولت الوكالة السعودية اهتماما كبيرا بما يخص محافظة أرخبيل سقطرى والذي نقلته وكالة سبأ الرسمية مع جزء عن محافظة مأرب، وهو ما رأه مراقبون تعبيرا صريحا عن وقوف السعودية مع الحكومة الشرعية ضد مشاريع مايسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" الداعية للانفصال وتقسيم اليمن.

 

ونشرت الوكالة تحذير الحكومة بأن تلك التشكيلات سيكون مصيرها مصير الميليشيات المسلحة التي لا تتمتع بأي وجود شرعي، وتأكيدها على إعطاء محافظة أرخبيل سقطرى أهمية خاصة في أولويات الدعم الحكومي، وتوجيه وزارة المالية بسرعة توفير الاعتمادات المالية للمشاريع التي سبق وأن أقرها المجلس بصورة عاجلة.

 

كما نشرت تشديد الحكومة على بقاء الجزيرة في حالة من السلام الداخلي لأهاليها الذين طبعوا على حالة الانسجام والتآلف بعيداً عن العصبوية والتقسيم والتشرذم، وإدانتها الدعوات التي تسعى إلى شق الصف السقطري الذي يقف يداً واحدة خلف القيادة السياسية.

 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص