مقتل 40 حوثيا إثر محاولتهم انتشال جثة قيادي كبير في صعدة

أفادت قوات الجيش الوطني، امس الإثنين، بمقتل 41 عنصراً من الحوثيين، بينهم قيادي في معارك بمحافظة صعدة 242 كيلومتراً شمال صنعاء.

 

ونقل موقع الجيش"سبتمبر نت"عن مصدر ميداني في اللواء الثالث عروبة "إن الميليشيا دفعت بـ40 من عناصرها لاسترجاع جثة القيادي في الميليشيا، حسين جابر أحمد، الذي لقي حتفه في معارك سابقة مع رجال اللواء الثالث عروبة في منطقة مران، غربي صعدة".

 

وأكد المصدر"مقتل كل عناصر الميليشيا المشاركين في العملية، بعد أن أطبقت قوات الجيش عليهم الحصار".

وأوضح المصدر أن "المدعو حسين جابر والذي لقي حتفه ومعه المسؤول المالي لعبد الملك الحوثي، في معارك مع الجيش قرب قبر مؤسس الميليشيا الحوثية حسين الحوثي، يعد من القيادات الميدانية التي يعتمد عليها زعيم الميليشيا في المهام الصعبة".

 

ولم يصدر الحوثيون أي تصريح حول هذه الخسائر حتى الأن.

وتشهد عدد من الجبهات في محافظة صعدة، "المعقل الرئيسي للحوثيين" معارك عنيفة بين الطرفين، وقصف مكثف من مقاتلات التحالف العربي، منذ أكثر من 3 سنوات، أسفرت عن سقوط خسائر مادية وبشرية كبيرة في كلا الجانبين.