فضيحة .. عضو في «الانتقالي الجنوبي» بشبوة يلتقي قيادي حوثي والمحافظ يطردهم من مكتبه ..«صورة وتفاصيل»

 

 

 

قالت مصادر في محافظة شبوة (جنوب شرقي اليمن)، اليوم الثلاثاء، إن عضو ما يُسمى بـ«المجلس الانتقالي الجنوبي» الزعيم القبلي صالح بن فريد العولقي، استقبل قيادياً حوثياً في مديرية الصعيد، مسقط راس الأول، خلال اليومين الماضيين. 

 

ونقل «المصدر أونلاين»، عن مصادر إن العولقي التقى محمد عبدالله الديولي الذي عينه الحوثيون، منذ أكثر من عام ونصف مديراً لمديرية نصاب وسط محافظة شبوة، بالإضافة إلى قيادات قبلية موالية لجماعة الحوثيين. 

 

وأظهرت صورة تداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة العولقي والديولي في مخيم يعقد فيه الأول اجتماعاته ولقاءاته مع الشخصيات التي يلتقيها خلال تواجده في محافظة شبوة. 

 

ووفق المصادر فإن اللقاء بحث مسألة التنسيق بين ما يُسمى بـ«المجلس الانتقالي الجنوبي» والشخصيات الجنوبية الموالية لجماعة الحوثيين، خصوصاً المنتمية لمحافظة شبوة. 

 

لكن المصادر لم تورد معلومات تفاصيل أكثر عن طبيعة التنسيق بين الطرفين، فيما لم يصدر عن العولقي أي تعليق حول اللقاء حتى اللحظة، فيما لم يتمكن «المصدر أونلاين» من التواصل معه. 

 

وأضافت إن المجتمعين توجهوا عقب اللقاء إلى مبنى قيادة المحافظة في مدينة عتق، مركز محافظة شبوة، للقاء المحافظ اللواء علي الحارثي. 

 

لكن حراسة المحافظ جردت كل الشخصيات من أسلحتهم قبل الدخول على المحافظ، بحسب المصادر. 


وأشارت إلى أنه خلال الاجتماع مع المحافظ، نشبت بين الطرفين ملاسنة ومشادة حتى أن أحد مرافقي المحافظ فتح أمان سلاحه الكلاشينكوف (الآلي)، وعقب ذلك انتهى الاجتماع بطردهم من مكتب المحافظ. 


وعمت حالة من الاستياء الواسع والاستنكار لدى النخب الشبوانية، حول اللقاء الذي جمع شخصاً يُوصف بأنه قائد المقاومة بقيادي حوثي معروف. 

المصدر: المصدر اونلاين

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص