ظهور جديد "عبده الجندي" .. تحدث عن ابو العباس ومعارك تعز وغازل الاصلاح وولي العهد السعودي (تفاصيل)

 


عقد عبده الجندي المعين محافظا لتعز من قبل الحوثيين،  اليوم الاثنين، مؤتمرا صحفيا في العاصمة صنعاء، تحدث فيه عن كثير من الجوانب المرتبطة بالمعارك الدائرة في تعز، ووجه عدد من الرسائل والتصريحات المثيرة للجدل كعادته.

 

وبرأ الجندي وهو المتحدث باسم حزب المؤتمر الشعبي العام، عادل فارع "أبو العباس" الذي صُنف مؤخراً في قوائم الإرهاب الأمريكيَّة والخليجية وقال انه ليس "إرهابياً".. زاعما ان وضعه في قائمة الإرهاب جاء لكونه يوالي دولة الإمارات العربية المتحدة.
 


وغازل حزب التجمع اليمني للإصلاح، وقال "نقول لإخواننا في التجمع اليمني للإصلاح أنتم قوى لكم بصمات في هذا الوطن ولكم حق في هذا الوطن ونحن نتقبلكم لأنكم منا ونحن منكم ولو أن البعض منكم يطلع لنا الحامض، لكن لا أن نتحول إلى أعداء بعضنا البعض، نحن اليمنيين سواء كنا من المؤتمر الشعبي العام أو من أنصار الله (الحوثيين) أو من التجمع اليمني للإصلاح أو من أحزاب المشترك أو المجلس الوطني لم نعد نفرق بين هذا يمني وهذا غير يمني".

 

وأضاف الجندي مخاطباً حزب التجمع اليمني للإصلاح، قائلاً: الآخرين (في إشارة إلى دول التحالف) لن يتجملوا منكم لأنهم في الحقيقة يحبون أوطانهم ولن يتجملوا منا وأكبر شاهد على ذلك ما صنعه صاروخ الرياض الذي أقام الدنيا ولم يقعدها الصاروخ سقط في أماكن خالية ولم يسقط في أماكن أخرى ومع ذلك فإن ملايين الصواريخ تتساقط علينا ولا أحد ينتصر للمظلومين بل وتندد جميع الدولة العربية وتشجب ضد صاروخ الرياض".

 

  ونسف الجندي تودده لحزب الاصلاح سريعا، حين عاد لاتهامه بالوقوف وراء الغارات التي يشنها التحالف بما في ذلك الغارات الخاطئة.


 واعترف بسقوط جبل هان غربي محافظة تعز بأيدي القوات الحكومية قائلاً: تجهيزات كبيرة في صفوف المنطقة العسكرية الرابعة في عموم الوحدات المتحركة في عموم محافظة تعز والجبهات وتقدمات كثيرة بالقبيطة بحدود 13 كيلو دخلها فيها على امتداد المنطقة وكذلك تقدمات في جبهة حيفان وتقدمات في منطقة الكدحة مديرية المعافر وكذلك القتلى في جبل هان وسقط من الجانب الآخر قتلى حتى قياديين لأنهم ألقوا بكل ثقلهم في جبل هان واستعادوه لكن هناك قيادات سقط منهم هناك"، بحسب زعمه.

 

 وادعى الجندي أنَّ قيادات في المقاومة الشعبية الموالية للحكومة الشرعية تتواصل من أجل "الانضمام إلى صفوف الحوثيين" داعياً الجماعة إلى التسامح معهم.


وخاطب عبده الجندي ولي العهد السعودي بالقول "لماذا تم تحويل حزب الله اللبناني إلى منظمة إرهابية واسرائيل دولة صديقة يا سمو الأمير محمد بن سلمان لك مستقبل كبير لا تنساق تداعيات محاولة الإيقاع بك فيها نريد ان نحتكم إلى العقل والمنطق في الكلام".


مضيفاً: "يا سمو الأمير أنت اليوم أمير وغداً ملك".
 واختتم الجندي مؤتمره الصحافي بنفي اتهامات تربطهم وحليفهم الحوثيين بإيران، وقال "لم نرى أي إيراني ولا نعرف أشكالهم إلا في التلفاز واذا قاتلت ايران السعودية فسنقف مع السعودية ضد دولة إيران وسنحارب من أجل الدفاع عن مكة وهذه سياستنا منذ القدم".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص