الرئيس العليمي يلتقي وزيرة الخارجية الألمانية لبحث جهود إحلال السلام في اليمن

التقى فخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليوم الثلاثاء، وزيرة الخارجية الالمانية، أنالينا بيربوك، للبحث في مستجدات الوضع اليمني والجهود الرامية لاحلال السلام والاستقرار في البلاد.

وفي اللقاء اشاد رئيس مجلس القيادة الرئاسي بالعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، والموقف الالماني الداعم للشرعية الدستورية على مختلف المستويات.

و اكد فخامة الرئيس، تعويل مجلس القيادة الرئاسي والحكومة، على الدور الهام الذي يمكن ان تقوم به المانيا، لدعم اصلاحات المجلس، وانهاء معاناة الشعب اليمني، وتحقيق تطلعاته في استعادة مؤسسات الدولة، وحضورها الاقليمي والدولي.

من جانبها اكدت وزيرة الخارجية الالمانية، حرص بلادها على دعم مجلس القيادة الرئاسي، وتعزيز التدخلات الالمانية الانمائية والانسانية في اليمن، بالتشديد على اهمية استفادة النساء والفتيات من الاصلاحات الجارية، وتمكينهن من التعليم والمشاركة في بناء السلام.

حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور يحيى الشعيبي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور احمد بن مبارك، والقائم باعمال السفارة اليمنية لدى برلين لؤي الارياني.

كما حضر اللقاء عن الجانب الالماني، مدير عام الشرق الادنى والاوسط وشمال افريقيا بوزارة الخارجية الالمانية توبياس تونكل، ومديرة دائرة منع الازمات وبناء السلام والمساعدات الانسانية، ديكه بوتزيل.

وكان رئيس مجلس القيادة الرئاسي التقى على هامش زيارته المستمرة لجمهورية المانيا الاتحادية، رئيس منظمة بيرجهوف اندرو جرمو، وفريق المنظمة المعنية بتعزيز فرص الحوار، ودعم التحولات السلمية حول العالم.

وفي اللقاء شجع رئيس مجلس القيادة الرئاسي، منظمة بيرجهوف، على مضاعفة دورها في بناء السلام، ومعالجة اثار، وتداعيات الصراعات المسلحة على السلم الاجتماعي والتعايش المدني.

واشار الى اهمية المقاربات المنصفة للازمة اليمنية، وخلفياتها وجذورها وموقف الحكومة الشرعية من كافة المبادرات الاقليمية والدولية الرامية لاستعادة مؤسسات الدولة وتمكينها من صلاحياتها الحصرية، وحقها الاصيل في احتكار القوة وسلطة انفاذ القانون.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص