عصام زيد نجم المنتخب اليمني السابق في حوار " لأقاليم برس " بدأت مشواري الرياضي من الشارع

*حوار / جميل السلمي 

 

عصام زيد أحد نجوم المنتخب سابق تدرج عصام في الرياضة متنقلا من نادي ٱلى آخر حتى استقر مع المنتخب الوطني كلاعب في في خط الدفاع  له ثلاثة أولاد أبنتين وولد 
نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعصف بالمجمتع اليمني قام في دعم مشروع ا بنته اريج حتى تساعد الأسرة في تكاليف أعباء الحياة الاقتصادية  وذلك من خلال  العمل بالكوافير من منزله الكائن في الشيخ عثمان  وخصص لها غرفه لتمارس عملها  حتى تساعد أسرتها ومن  منزل عصام التقينا فيه  وفي إبنته اريج واجرينا معهم  حوار حول مسريته الرياضية وعن دعمه لمشروع إبنته اريج وعن الأسباب التي أدت دعمه لمشروع إبنته حتى تتمكن من العمل . 

,▪      ▪      ▪      ▪      ▪


لوتحدثنا عن مشوارك الرياضي .

بداية مشواري الرياضي كان في الشارع ومن الشارع تدرجت بعدها إلى المدارس وكان في ذلك الوقت في إهتمام في الرياضة ثم من مراحل المدرسة أنتقلت إلى الأندية ثم إلى الفريق الوطني حينها وأصبح لي إسم إضافة إلى ذلك كنت ألعب التنس الأرضي كنت من أحسن الابطال لكن على شان تبدأ إبدأ بمكان واحد لذلك ركرت على لعب كرة القدم .

ماهي الأندية التي تدرجت فيها 
تدرجت في عدة أندية بداية من نادي الحسيني إلى نادي الاهلي ثم إلى نادي التلال بعد الدمج الأخير وكنت العب مع نادي التلال مدافع .
وبعد ذلك تدرجت إلى المنتخب الوطني لعبت مدافع أيضا وكسبت فيه خبرة كبيرة  .


كم استمر عصام  في ممارسة الرياضة.
استمريت في الرياضة مايقارب 18عام   قدمت فيه  كل إمكانيتي الرياضية 
من صغري وانا العب كرة القدم طبعا المراحل المتاخرة كانت مع التلال يعني النواة الأخيرة بالنسبة لي إلى آخر يوم وانا اقدم لهذا النادي ،وهو من أعرق الأندية في الجزيرة العربية والخليج وتأسس عام 1905بعد الاتحاد المصري الذي تاسس1903تقريبا كنت ألعب في مركز الدفاع وكنت مخلص في الرياضة زيما مخلص في عملي أيضا أنا كنت مدرس لغة إنجليزية 

بالنسبة لقب الصخرة من أين أتى .
جاء من المعلقين الرياضيين كل لاعب يعطوه لقب وكان لي الفخر يقولوا لي  صخرة التلال أو صخرة المنتخب كنت ارد شكرا ..

متى اعتزلت الرياضة 
انتهيت في  مشواري  الرياضي بعد أن لعبت مدافعا مع المنتخب الوطني   وعملت بعدذلك في التدريب ووفقت فيه ومعي مؤهل من الجزائر في التخطيط والتدريب وتركت ذكريات جميلة في الرياضة وفي يوم المرأة العالمي وهذا يعتبر شرف لي وشرف للمرأة فهو يوم عالمي للمرأة ،والمرأة زوجة وأم وأخت وإبنة وشرف كبير لي أن انهيت مشواري الرياضي بهذه المناسبة من 8مارس عام 1985م وهو يوم مميز لي أيضا .هو يو م يصادف عيد ميلادي .وميلاد ابنتي اريج .


ننتقل  إلى  مشروع إبنتك  اريج عن فكرة دعمك لابنتك أريج في مشروعها  
دعمتها لماشفت ان لديها الإلمام الكامل في الابداع من ناحية الرسم ومزج الالوان وكانت ترسم بشكل انيق والوانها منسقه تنسيق متطور من صغرها وهي مبدعةملكة الابداع وحاولت ادعمها في هذا الجانب ٱلى أن وصلت إلى مراحل متقدمة 
ك


لو تكلمنا عن النواة الأولى لأريج بعد أن أصبح لها صيتها على الساحة العدنية خصوصا وهي بنت الكابتن عصام زيد 

طبعا المشروع بدأ في البيت وإمكانياتها لايسمح أن تفتح لها مكان كبير جدا بحيث انها تقدر في بداية المشوار تجربة ونجحت التجربة ودعمتها وأسست لها غرفة في البيت للكوافير والحاجة الحلوة في بنتي أنها تستعمل مساحيق طبية ولا تؤثر على البشرة .

 

ماهي الصعوبات والتحديات التي واجهتها
الإمكانيات كانت لاتسمح مكان كبير لها الإمكانيات المادية شوية صعبة لأن المرحلة هذه الأيام صعبة أيضا مع ارتفاع الٱيجارات والغلاء 


كيف يتقبل المجتمع عمل المرأةمن جهة نظري المرأة نصف المجتمع وانت تلاحظ الآن أن معظم المرافق الحكومية تتسيد عليها المرأة لماذا .لأن لديها قدرة وكفاءة عالية بالرغم أن ربة بيت والمرأة مخلص في عملها وان شاء الله نشوف تستمر ونشوف المرآة في مراحل متقدمة جدا في كافة الجوانب والجوانب الأخرى .ك

 

برايك عن المجتمع ونظرته.
هذا على العقليات بالنسبة لي افتخر أن أرى المرأة تكون وكيلة وزارة وفي مراحل متقدمة طالما أنها قادرة على تطوير المجتمع تبقى هى نصف المجتمع هذا راي وأنا اشجع المرأة في العمل في كافة المجالات في الجوانب الرياضية والعملية وغيرها  حتى وإن وجدت الصعوبات.

طبعا نعرف أن ابوك كان رياضي وله إسم لامع وخاصة مع المنتخب وتريدي من دعمه أن تكوني مشهورة في عملك أيضا 
كيف كانت بدايتك 
كانت بدايتي في الرسم وطلاء ودمج الالوان واطلاعي كثيرا على رسومات الفنانين التشكيليين .

ماهي مؤهلات الدارسية .
عندي شهادة بكالوريوس إحصاء وحاس ب ودبلوم برمجة وصيانة ودبلوم أنحليزي. 

أخبرينا عن عملك في الكوافير 

بدأت العمل من البيت والداعم الرسمي لي ابي وكمان اسرتي ٱلى أن تزوجت ودعمني زوجي أكثر وبدأت العمل ..

 


كيف كانت الفكرة الاولية 
بالنسبة للتكلفة ماكان في ميزانية معينة بدأت العمل من الصفر ٱلى أن وصلت للمستوى اللي تشوفوه واستند بذلك على اسرتي وابي وأسرتي اعطوني فرص أطور عملي 

ماهي فرص نجاح عملك من البيت .
الإنسان اللي يحب العمل والشغل هو اكيد يريد يطور نفسه وينجح في عمله 


ماهي الصعوبات التي واجهتيها .

الصعوبات كثيرة وبلادنا فيها معوقات كثيرة صعب ان تطوري نفسك خصوصا أنك أمراة صعب تندفع أكثر لأنه لازم تعمل حسابات محددة ومتينة منها تقاليد المجتمع 


كم عدد الزبائن المرتادين 
الحمدلله بعد أصبحت وامتلكت ثقة الزبائن في عملي أصبح المرتادين يتطور بالرغم أن عملي مازال من البيت.


كيف كسبتي الثقة بنفسك.
من خلال إصراري وتطوري وقناعتي ودعم أسرتي .واشكر كل من دعمني ووقف معي ولو بكلمه. طيبة تساعدني أن أنجح والحمدلله استطعت مساعدة اسرتي ماديا والتخفيف من أعباء الظروف الإقتصادية ...

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص