ريال مدريد يستعيد أمجاده بثلاثية في لاس بالماس ويقفز للمركز الثالث

أقاليم برس –  متابعات 

 

استعاد ريال مدريد، ذاكرة الانتصارات بالفوز على ضيفه لاس بالماس، بثلاثية دون رد، مساء اليوم الأحد، بملعب سانتياجو برنابيو، ضمن منافسات الجولة الـ 11 من الدوري الإسباني.


سجل ثلاثية العملاق المدريدي كاسيميرو وماركو أسينسيو وإيسكو في الدقائق 41 و56 و74، ليرفع رصيده إلى 23 نقطة متفوقًا بفارق الأهداف على جاره أتلتيكو مدريد، بينما تجمد رصيد الخاسر عند 6 نقاط في المركز الـ 19 وقبل الأخير.


أجرى زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، عدة تعديلات على التشكيلة الأساسية، بإشراك خيسوس فاييخو في قلب الدفاع، بجوار سيرجيو راموس، ومارسيلو، ولعب ناتشو كظهير أيمن، وفي الوسط الرباعي كاسيميرو وكروس وإيسكو وأسينسيو، خلف رأسي الحربة كريم بنزيمة وكريستيانو رونالدو.


ووصل الفريق الملكي إلى مرمى منافسه في وقت مبكر، حيث أضاع بنزيمة فرصة هدف مؤكد بعد مرور 4 دقائق، كما حاول كريستيانو رونالدو أكثر من مرة إلا أن القائم الأيمن حرمه من هز الشباك إضافة إلى تألق الحارس راؤول ليزوان.


كذلك هدد ناتشو ومارسيلو، المرمى بأكثر من تسديدة، قبل أن يتابع كاسيميرو ركلة ركنية بضربة رأس في المرمى، ليكسر صمود الضيوف طوال 41 دقيقة.


أما لاس بالماس فكان بلا تواجد أو خطورة حقيقية على المرمى بسبب البطء الشديد للثلاثي فيتولو وجوناثان كاليري وفيسنتي جوميز، في بناء الهجمة المرتدة.


دخل الفريق الملكي الشوط الثاني بمعنويات عالية، وواصل الضغط على منافسه لتعزيز الفوز، حيث سدد توني كروس ورونالدو أكثر من كرة، قبل أن يتابع أسينسيو كرة مرتدة من ركلة ركنية بتسديدة صاروخية في المقص الأيمن.


وعاند الحظ كريستيانو رونالدو، في هز الشباك أكثر من مرة، ليتحول إلى دور صانع الألعاب، حيث مرر الكرة إلى إيسكو ليسجل الهدف الثالث، بعدها بدأ زيدان في منح الفرصة لعناصر بديلة بإشراك ماركوس يورينتي وفاسكيز وداني سيبايوس مكان كاسيميرو وبنزيمة وكروس.


أما لاس بالماس فاستسلم تمامًا للخسارة، ولم تسعفه مشاركة لوك ريمي وهرنان سانتانا مكان فيسنتي جوميز وروبرتو أكويلاني، بل تصدت العارضة لكرة سددها سيرجيو راموس وغيرت اتجاهها في جسد المدافعين، بينما اكتفى الضيوف بضربة رأس لكاليري مرت بجوار القائم الأيمن.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص