مأرب: السلطة المحلية والاوتشأ يقران الية لتصحيح خطأ تخفيض النازحين في خطة الاستجابة

 

اقر لقاء السلطة المحلية بمحافظة مأرب برئاسة الوكيل الدكتور عبدربه مفتاح، وفريق مكتب تنسيق الشئون الانسانية التابع للامم المتحدة (اوتشا) باليمن الذي يزور المحافظ برئاسة نائب مدير مكتب الاوتشا بعدن رينيه نيجينهويس، عددا من الاجراءات والخطوات لتصحيح خطأ اسقاط مليون و200 الف نازح من كشوفات خطة الاستجابة الانسانية التي اعدتها الاوتشا للعام الجاري 2022م، والحد من الاثار السلبية على اوضاعهم الانسانية.

ومن ابرز الاجراءات التي تم الاتفاق عليها لتحديد حجم النازحين والمتضررين من الحرب في المحافظة وردم الفجوة بين الارقام الرسمية للسلطة المحلية والحكومة التي رفعت بناء على مسوحات سابقة وبين ما تم اعتماده من الاوتشا في خطة الاستجابة وبرقم متدن جدا، الترتيب لاجراء مسح مشترك بين المكاتب المعنية بالسلطة المحلية والمنظمات الاممية المعنية بتنسيق الاوتشا، الى جانب تعزيز الية التواصل وتبادل المعلومات والبيانات بين الاوتشا والسلطة المحلية والوزارات الحكومية ذات العلاقة في كل الخطوات المتعلقة بالجوانب الانسانية والاستجابة للاحتياجات الانسانية.

كما اكد اللقاء على استمرار المنظمات بحشد الدعم والتمويل لتمويل الفجوة في الاحتياجات الانسانية بالمحافظة وتخفيف الاثار السلبية السيئة على الاوضاع الانسانية للاعداد الكبيرة من النازحين الذين تجاهلتهم خطة الاستجابة الانسانية عند اعدادها وضمان عدم حرمانهم من حقهم الانساني حتى يتم الوقوف على الرقم الحقيقي .

وكان اللقاء قد كرس لمناقشة الخطأ الذي وقعت فيه الاوتشا في خطتها للاستجابة الانسانية للعام الجاري وتجاهلها الاحصائيات والبيانات الرسمية التي تم مشاركتها معها من قبل السلطة المحلية والحكومة من قبل واعتماد اعداد متدنية للنازحين بالمحافظة لاتستند الى مرجعية رسمية او واضحة، ما يتسبب في حرمان الكثير من النازحين من الاستجابة لاحتياجاتهم فضلا عن الاستجابة لعمليات النزوح الى المحافظة المستمرة الى اليوم، وزيادة اعباء السلطة المحلية والحكومة في مواجهة هذه الاحتياجات التي تفوق قدرتها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص