الرئيس الفرنسي بعين اليزابيث "بورن" رئيسة للحكومة

 

عين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إليزابيث بورن رئيسة للحكومة الفرنسية خلفاً لجان كاستكس الذي قدم استقالته امس الاثنين، لتكون بذلك أول امرأة تشغل هذا المنصب منذ ثلاثين عاما، بعد إديث كريسون التي كانت رئيسة للوزراء خلال عهدة الرئيس فرانسوا ميتران في 1991.

وشغلت بورن منصبي وزيرة البيئة في لعام 2019 والعمل في العام 2020م ،فيما شغلت في التسعينيات من القرن الماضي عدة مناصب بينها استشارية في وزارة التربية، فيما أسندت إليها مهمة تقليص انبعاثات الغاز بـ40 بالمائة في حلول 2030 فضلا عن تقليص نسبة الطاقة النووية المستخدمة في فرنسا، وعملت أيضا بين عامي 2008 و2013 بجانب عمدة بلدية باريس السابق برتران دولانوي حيث شغلت منصب المديرة العامة للتخطيط العمراني قبل أن تغادر بعد ذلك العاصمة الفرنسية باتجاه منطقة "بواتو شارونت" لتتولى زمام هذه المنطقة التي تقع في جنوب غرب فرنسا كمحافظة

كما ينتظرها أيضا ملف إصلاح نظام التقاعد الذي لا يحظى بشعبية كبيرة عند الفرنسيين، فضلا عن تحسين قدرتهم الشرائية وتقليص أسعار المواد الأولية كمواد الاستهلاك والبنزين إلخ.

ويعول ماكرون كثيرا على الذكاء والمعرفة الجيدة لعالم النقابات التي تملكهما رئيسة الوزراء الجديدة لكي تعبر الفترة المقبلة بأمان.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص