وزير النقل يترأس اجتماعًا لمناقشة تعزيز الجوانب الفنية بين الهيئة العامة للطيران المدني والارصاد والمطارات

 

ناقش اجتماع موسع عقد، اليوم، بالعاصمة المؤقتة عدن، برئاسة وزير النقل الدكتور عبدالسلام حميد، تعزيز الجوانب الفنية بين الهيئة العامة للطيران المدني والارصاد والمطارات وسبل التنسيق المشترك بينهم.

ووقف الاجتماع، الذي حضره وكيلا قطاع النقل الجوي بالوزارة المهندس طارق عبده والهيئة العامة لطيران المدني المهندس محمد ناشر، والوكلاء المساعدين ومدراء عموم الهيئة ومطار عدن الدولي، أمام جملة التوصيات والتوجيهات الصادرة في محاضر الاجتماعات السابقة ومستوى تنفيذ مصفوفة المشاريع المدرجة لإعادة تاهيل مطار عدن الدولي والمطارات الاخرى والاشكاليات التي توجه الهيئة، وما ترتب على ذلك من تعثر في الخدمات المشاريع والجهود التي بذلت لاحتواءها.

وشدد وزير النقل، على ضرورة توطيد علاقة التعاون المشتركة بين عمل الهيئة كجهة سيادية تضطلع بعدد من المسؤوليات الهامة بسلامة الملاحة الجوية والطيران المدني ونشاط المطارات وفق التشريعات الوطنية والدولية،واستكمال ماتبقى من اجراءات نقل مركز الملاحة الجوية من صنعاء إلى عدن وكذا الرفع بالاحتياجات العاجلة الفنية للمطارات المحررة وعرضها للوزارة لمناقشتها والبدء في تنفيذها وفق الامكانيات المتاحة.

كما وجه الدكتور عبدالسلام، الهيئة العامة للطيران المدني والارصاد بالعاصمة المؤقتة عدن، بعدم منح تراخيص مزاولة المهنة للطيارين والطواقم الفنية العاملة بالمطارات بعد استكمال الفترة الممنوحة بناء على التوجيهات الصادرة من الوزارة مطلع شهر مارس الماضي حتى يونيو العام الجاري لأي جهة غير مجددة عبر الهيئة...مطالباً بالالتزام بالنظم واللوائح المعمول بهذا الخصوص.

كما استمع وزير النقل، مع المعنيين بالهيئة،الى شرح مفصل حول الجوانب المتعلقة بسلامة الطيران والخدمات المقدم والرؤى المساهمة في حل الإشكاليات التي تعترض سير العمل..موجهاً بسرعة فتح مظاريف مناقصة مد الكيبل الكهربائي الرئيسي من محطات التوليد الى مطار عدن الدولي المباشرة اليوم وبصورة عاجلة بالتنسيق مع مؤسسة الكهرباء وتفعيل الرقابة على شركات الطيران وتطبيق كافة اجراءات السلامة بصرامة وبحسب معايير المنظمة الدولية للطيران.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص