رئيس الوزراء يرفع برقية إلى فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي بمناسبة عيد الفطر المبارك

رفع رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك سعيد، برقية تهنئة إلى فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد محمد العليمي، وأعضاء مجلس القيادة والشعب اليمني الصابر والأبي في الداخل والخارج، والابطال الميامين المرابطين في مختلف جبهات الدفاع عن الوطن، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

وفيما يلي نص البرقية:

فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد محمد العليمي.

يسعدني بالأصالة عن نفسي ونيابة عن جميع اعضاء حكومة الكفاءات السياسية، أن أبعث إلى فخامتكم، أسمى آيات التهاني والتبريكات مقرونة بأطيب التمنيات، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، والتهنئة لاعضاء مجلس القيادة وجميع ابناء الشعب اليمني الصابر والأبي في الداخل والخارج، بهذه المناسبة الدينية الجليلة، التي يستقبلها شعبنا وهو ينظر بتفاؤل وأمل الى نجاح عملية الانتقال السياسي التاريخية مع تشكيل مجلس القيادة الرئاسي وتلاحم وتكاتف جهود جميع القوى الوطنية والمكونات السياسية والحزبية والمجتمعية، من اجل رفع معاناة الشعب اليمني باستكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب واحلال السلام والاستقرار.

ونتوجه من خلالكم يا فخامة الرئيس بالتهنئة الى جميع أبنائنا وإخواننا الأبطال المرابطين في ميادين الشرف والبطولة وهم يذودون عن حمى الوطن متأهبين ومتحفزين للانتصار للشعب والدفاع عن الثوابت الوطنية، مع إصرار مليشيا الحوثي على رفض جهود السلام والاستمرار في ارتكاب الخروقات المتصاعدة للهدنة الأممية الأممية كعادتها في التنصل من كل الاتفاقات والالتزامات والاستخفاف بمعاناة الشعب من اجل تنفيذ اجندات دخيلة.

فخامة الرئيس:
تحتفل العاصمة المؤقتة عدن بعيد الفطر المبارك وعيد تلاحم وتكاتف جميع الجهود والقوى الوطنية والتي توجت بإعلان تشكيل مجلس القيادة الرئاسي، للوقوف صفا واحدا وباسناد من الاشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، لاستكمال استعادة الوطن والانتصار لليمن وهويتها العربية الاصيلة سلما او حربا.

نؤكد لكم فخامة الرئيس، ان الحكومة تعمل بجهد استثنائي على ترجمة وتنفيذ توجيهاتكم بتخفيف المعاناة الانسانية والاقتصادية عن المواطنين، وتحسين الخدمات الضرورية والاساسية وتطبيع الاوضاع في العاصمة المؤقتة عدن والمناطق المحررة، وسنظل نعمل دون كلل او ملل للتعاطي الجاد والعاجل لحل كل ما تسببت به حرب المليشيات الانقلابية من دمار واضرار، انطلاقا من مسؤوليتنا وواجبنا الوطني تجاه شعبنا الذي يعول آمال كثيرة على العهد الجديد وحدوث انفراجات تعود بالنفع وتنعكس إيجابا على مستوى حياته ومعيشته اليومية.

وفي الختام ندعو المولى العلي القدير أن يبارك جهودكم ويسدد خطاكم وأن يعيد هذه المناسبة الدينية العظيمة على فخامتكم وأعضاء مجلس القيادة بموفور الصحة ودوام التوفيق، وعلى شعبنا اليمني وشعوب الأمة العربية والإسلامية بالخير واليُمن والبركات.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الدكتور/ معين عبدالملك سعيد
رئيس مجلس الوزراء

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص