وزير الكهرباء يترأس اجتماعا مشتركا لمناقشة تنفيذ التوجيهات الرئاسية ورؤية الوزارة للمشاريع والحلول لمعالجة مشاكل الكهرباء

 ترأس معالي وزير الكهرباء والطاقة الدكتور أنور كلشات المهري اليوم اجتماعا مشتركا لقيادة الوزارة والمؤسسة العامة للكهرباء ومنطقة كهرباء عدن وذلك لمناقشة مجمل الأوضاع المتعلقة بالكهرباء والوقوف أمام احتياجات كهرباء العاصمة الموقتة عدن في ظل التوجيهات الرئاسية الصادرة عن المجلس الرئاسي بقيادة فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي في ضوء ما نتج عن اجتماع مجلس القيادة الرئاسي الذي حدد الأولويات الذي تحتاجه كهرباء عدن خلال المرحلة القادمة 

وشدد معالي الوزير خلال  ترأسه تراسه الاجتماع على ضرورة تنفيذ التوجيهات الرئاسية والعمل على ترجمتها بما يحسن من خدمة الكهرباء مشيدا بدعم المجلس الرئاسي بقيادة فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي 

وناقش الاجتماع مشروع رؤية الوزارة وقطاعتها المتعددة في التوليد والنقل والتوزيع وكافة الجوانب المالية والادراية والتي تتضمن خطة الوزارة ورؤيتها لكافة الحلول التي توجهها قطاع الكهرباء على المدى القريب والمتوسط والمستقبلي ومعالجة كافة المشاكل والتحديات وتقديم المعالجات المستدامة والتي سبق أن اعدتها الوزارة وفقا لتوجيهات معالي وزير الكهرباء والطاقة الدكتور انور كلشات المهري مطلع العام الحالي. واشار  معالي الوزير اللقاء في التأكيد على اهمية هذه الرؤية التي تضع الوزارة أمام مسؤولياتها الكبيرة في تنفيذ المشاريع المستدامة وفقا لمتطلبات الواقع ويضع الوزارة في جاهزية تامة  لمواجهة التحديات وفقا لرؤية واضحة معتبرا أن انجاز هذه الرؤية يمثل انجازا نوعيا يمكن الحكومة من موجهة كافة التحديات في قطاع الكهرباء وتمكينها من التغلب على كافة التحديات التي تواجه هذا القطاع والبحث عن مصادر التمويل اللازمة لانجاز مختلف المشاريع الإستراتيجة والمستدامة والاتجاه الى تنفيذ المشاريع ذات الكفاءة العالية بالاعتماد علي مصادر الطاقة البديلة وانشاء المحطات التي تعمل بالغاز ذات الكلفة التشغيلة الأقل وبما يوفر على الدولة ملايين الدولارات 

واستعرض الاجتماع تفاصيل الرؤية ومناقشة كافة الملاحظات ووجه معالي الوزير باستيعاب كافة الملاحظات ليتم استيعابها بالمشروع النهائي تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء ومجلس الطاقة الأعلى

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص