خلال استقبال منحة المشتقات النفطية .. فاضل يشيد بدور الأشقاء في المملكة وسفيرها في دعم الكهرباء

 وصلت إلى ميناء الزيت في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، الدفعة الثامنة من منحة المشتقات النفطية البالغة 60 ألف طن متري من مادة الديزل، والمقدمة من المملكة العربية السعودية الشقيقة عبر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن لتشغيل محطات الكهرباء بالمحافظات المحررة.

وجدد وكيل وزارة الكهرباء والطاقة عبدالحكيم فاضل، التأكيد على أهمية المنحة النفطية السعودية في المساهمة بتحسين مستوى قطاع الكهرباء وغيره من القطاعات ولاسيما قطاع الاقتصاد والتخفيف من معاناة المواطنين جراء انقطاعات الكهرباء .. مثمنا مواقف ومساندة السعودية قيادة وحكومة وشعبا تجاه أشقائهم في اليمن في ظل المرحلة الصعبة الراهنة بسبب الحرب.

من جانبه قال نائب مدير البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في عدن محمد اليحيا " إن منحة الوقود ساهمت بإنتاج 2.100 ميجاوات من الطاقة الكهربائية حتى شهر يناير الماضي".

 


ولفت إلى تنفيذ عدد من إجراءات تحسين وتطوير الأداء التشغيلي بالمنظومة الكهربائية، والذي ساهم بانخفاض الفاقد في الطاقة الكهربائية المنتجة بنسبة 20 بالمائة وبالتالي توفير كميات من الوقود، كما ساهمت المنحة بارتفاع الطاقة المنتجة بنسبة 17 بالمائة للعام الماضي 2021م مقارنة بنفس الفترة من العام الذي سبقه، وكذا ارتفاع الطاقة المرسلة بنسبة 12 بالمائة ومبيعات الطاقة الكهربائية بنسبة 13 بالمائة وارتفاع ساعات تشغيل الكهرباء.

 


حضر استقبال وصول الدفعة الثامنة مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء في عدن سالم الوليدي وعدد من المعنيين

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص