رئيس الوزراء يشيد بالدور الريادي لمجلس التعاون الخليجي في دعم اليمن وشعبها

أشاد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، بالدور الريادي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، في دعم اليمن وشعبها وحرصه على الالتزام بالمرجعيات المحلية والدولية للحل السياسي، والتطلعات المعقودة على دول المجلس في إسناد جهود الحكومة وبشكل عاجل لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتحسين الخدمات الأساسية.

 

ونوه رئيس الوزراء، خلال لقائه اليوم امين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف، بما تضمنه البيان الختامي لأعمال القمة الـ 42 لقادة دول مجلس التعاون، من دعم قوي لليمن وامنها واستقرارها، امتدادا للمواقف الثابته في رفض الانقلاب الحوثي والتدخل الإيراني، وانطلاقا من خصوصية وتميز العلاقات الاخوية الوثيقة والمصير المشترك.. لافتا الى ان دعم مجلس التعاون للحكومة اليمنية بعد الانقلاب الذي نفذته مليشيا الحوثي يعد احد اهم الركائز التي تستند عليها استعادة الاستقرار والسلام في اليمن.

 

وتطرق الدكتور معين عبدالملك، الى مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية في الجوانب السياسية والعسكرية والامنية والاقتصادية والخدمية، والتحديات التي تواجهها الحكومة وخطط التعامل معها والدور المعول على الاشقاء في دول مجلس التعاون في اسناد جهود الحكومة.. مشيرا الى الإجراءات التي تم إنجازها في تنفيذ إصلاحات هيكلية لمكافحة الفساد ومعالجة ازمة تراجع سعر العملة وتضخم أسعار المواد الأساسية.

 

وشدد رئيس الوزراء على أهمية تنسيق الجهود المشتركة لحشد الدعم للحكومة للقيام بواجباتها، خاصة في جانب الدعم الاقتصادي العاجل.. معربا عن ثقته في ان تثمر جهود التنسيق بمضاعفة الدعم وتخصيصه بحسب الأولويات العاجلة، والتي تلبي تطلعات الشعب اليمني في هذه المرحلة الاستثنائية.

وجرى خلال اللقاء، استعراض مختلف المستجدات على الساحة الوطنية، وجهود ومبادرات دول مجلس التعاون الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في اليمن، إضافة الى تطورات الأوضاع الميدانية والجهود الأممية لإنهاء الصراع.

 

وناقش اللقاء بحضور وزير المالية سالم بن بريك، ومدير مكتب رئيس الوزراء المهندس انيس باحارثة، الوضع الاقتصادي والإنساني والدعم المطلوب لمساندة الحكومة وما يمكن ان تقدمه دول مجلس التعاون لإغاثة ومساعدة الشعب اليمني في هذه الظروف الاستثنائية، إضافة الى تفعيل اعمال اللجان المشتركة.

 

وجدد امين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، دعم المجلس ومساندته لليمن وشعبها في ظل الشرعية الدستورية ومن خلال الحل السياسي المستند إلى المرجعيات الثلاث.. مؤكدا الموقف الثابت لمجلس التعاون في دعم اليمن ودعم الجهود المقدرة للحكومة اليمنية والتي عبر عنها البيان الختامي للقمه الخليجية 42 والتي عقدت مؤخرا في الرياض.

 

كما ثمن دور و جهود رئيس الوزراء والحكومة اليمنية و عملها من العاصمة المؤقتة عدن ، مؤكدا تقدير الشعب اليمني و المجتمع الدولي لتلك الجهود ، وخصوصا جهود الاصلاح ومكافحة الفساد التي شرعت فيها الحكومة اليمنية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص