رئيس الجمهورية يعقد اجتماعاً ضم نائبه ورئيس الوزراء للوقوف على مجمل الاوضاع والتطورات على الساحة الوطنية

عقد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، مساء اليوم، اجتماعاً ضم نائبه الفريق الركن علي محسن صالح، ورئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، للوقوف على مجمل الاوضاع والتطورات على الساحة الوطنية بجوانبها السياسية والاقتصادية والميدانية..

 

موجهاً ومستمعاً الى جملة الإجراءات والتدابير المتخذة في مختلف الجوانب ومنها ما يتصل بمعيشة وحياة المواطن خدمياً ومعيشياً واجتماعياً وما اتخذ من معالجات وتدابير عاجلة للتخفيف من معاناة ابناء شعبنا في ظل الظروف الراهنة المترتبة على تداعيات التمرد والانقلاب للمليشيات الحوثية الإيرانية.

 

وحيا فخامة الرئيس صمود ابناء شعبنا في مختلف المواقع والجبهات خلف جيشه الوطني ومقاومته الباسلة واجتراحه المأثر وتقديم التضحيات لنصرة وطنه ومستقبله لإرساء معالم وطن عادل وآمن ومستقر.. مشيداً بالجهود التي بذلت من قبل الجميع، وموجهاً بمزيداً من العمل والتنسيق وتكثيف الجهود الميدانية في مختلف المناحي والمجالات وتعزيز التعاون والشراكة الفاعلة مع الاشقاء والمجتمع الدولي.

 

واكد رئيس الجمهورية، على اهمية الاستقرار الاقتصادي وتحسن صرف العملة الذي بدوره سيعزز الجهود على المستوى الامني والاستقرار المجتمعي .

 

من جانبهما، عبر نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، عن سرورهما بهذا اللقاء الذي يأتي لتعزيز التواصل والوقوف على مختلف المواقف والمستجدات.

 

واستعرض رئيس الوزراء، مخرجات لقاءه مع نائب وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية الشقيقة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز.

 

واشار رئيس الوزراء، الى جهود وخطط الحكومة للتعامل مع التحديات الخدمية والاقتصادية..مستعرضاً جملة من الخطوات والتدابير المتخذة في هذا الصدد مع حشد الجهود والتواصل مع القنوات والجهات الداعمة لليمن للمساعدة من خلال الإيفاء بالتزاماتها.. مثمنين دعم الاشقاء في المملكة العربية السعودية في هذا الصدد.

 

كما تناول الاجتماع، جملة من القضايا والموضوعات الهامة واتخذ بشأنها ما يلزم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص