وزير الكهرباء يطلع على المحولات الجديدة ويوجه بسرعة اداخلها للمنظومة لتعزيز القدرة التوليدية للكهرباء

اطلع معالي وزير الكهرباء والطاقة الدكتور أنور كلشات المهري  اليوم على المحولات الاربعة التي كانت قد وصلت في وقت سابق من اصل ستة مولدات بتمويل حكومي وفقا لتوجيهات دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك

وخلال الزيارة لموقع المحولات الأربعة التي من المقرر ان ترفد المنظومة الكهربائية ب 20 ميجا وات

وشدد معالي الوزير على ضرورة استكمال ادخال المحولات على وجه السرعة لما تمثله من اهمية في تعزيز القدرة التوليدية وتحسين خدمة الكهرباء 

في وقت سابق كان قد اشرف معالي وزير الكهرباء والطاقة على عملية وصول محولين  سابقين ضمن الستة المحولات الممولة من الحكومة وكان قد تم تركيب ضاحد المحولات في محطة شيهناز بدلا عن المحول الذي احترق نتيجة حرب الميليشيات الحوثية في العام 2015 م بينما تم تركيب المحول الثاني في محطة عبدالقوي وفقا لتوجيهات معالي الوزير وحيث من المقرر ان تسهم المولدات الستة بتعزيز المنظومة الكهربائية وتخفيف الضغط على محطات النقل 11 / 33 كيلوفولت واحدث تحسن واستقرار في الطاقة الكهربائية 


الى ذالك تفقد وزير الكهرباء والطاقة الدكتور أنور كلشات المهري، اليوم،ومعه وكيلا وزارة الكهرباء الأستاذ عبدالحكيم فاضل والأستاذ محمد الخضر عشال سير العمل بمحطة الحسوة بالعاصمة المؤقتة عدن وكان في استقبالهم مدير عام كهرباء عدن الاستاذ سالم الوليدي ومدير المحطة ونائبه. 

وخلال زيارته التفقدية طاف معالي الوزير ومرافقوه بجميع أقسام ومرافق المحطة، وأطلع  على سير أداء المحطة وطبيعة الأعمال المنفذة فيها من أعمال صيانة وتشغيل والجهود المبذولة للارتقاء بعمل المحطة وخدماتها للأفضل وتحسين مستوى الأداء فيها. 

واستمع معالي وزير الكهرباء والطاقة خلال الزيارة الى اعمال الصيانة النصف عمرية  الخاص بالمقطرة رقم 10 لانتاج مياه الغلايات والتي باتت بحاجة ملحة  لم تخضع للصيانة عبر شركة متخصصة نظرا لانها لم تخضع للصيانة منذو انشاءها عام 2008
تظمنت الزيارة النزول إلى مبنى ووقف معالي الوزير على اوضاع التربينات البخارية والاطلاع على أعمال الصيانة للتربين الروسي رقم 2 الذي توقف عن العمل لفترة أكثر من عام بسبب الضربات الكهربائية بالشبكة والتي ادت إلى خروج المولد عن العمل وجاري استكمال اعمال الصيانة حاليا  ونجحت اعمال الصيانة فيه في انجاز الكثير من الاعمال فيه خلال الفترة القليلة الماضية بطاقم محلي 100% ووجاري حاليا استكمال أعمال التشطيب للأعمال المتبقية ومن المقرر ان يدخل الخدمة خلال مدة اقصاها 10 ايام بادن الله ورفد الشبكة الوطنية ب 20 ميجا وات
وعاين معالي الوزير خلال الزيارة المحطة القطرية 50 ميجا وات المتوقفة مندو أكثر من عام موكدا معاليه على ضرورة الشروع في  اجراءات الصيانة المطلوبة لها بالتنسيق مع الجهات المعنية والتي وعدت بعودة المحطة قبل صيف 2022 بادن الله تعالى
وتظمنت زيارة معالي وزير الكهرباء والطاقة النزول إلى موقع التربين الصيني الحديث الانشاء في عام 2008 والدي لم يخضع للصيانة العمرية منذو عمله الأمر الذي تسبب بانخفاض احماله من 60 ميجا إلى 30 ميجاوات  مشددا معاليه بضرورة الأسراع باجراءات الصيانه له مؤكدا بإن الوزارة سوف تعمل من خلال الحكومة لتنفيذ اعمال الصيانة فيه 
كما اطلع معالي الوزير  على عدد من التحسينات التي جرت للمحطة في ظل القيادة الشابة الجديدة للمحطة من تغيير واجهة المحطة التي كانت متهالكة وكذالك انشاء وحدة كلور جديدة محلية بالتعاون مع منظمة السونسيف ووزارة المياه  وكذالك أعمال صيانة الطرقات والتشجير وجملة من القضايا الخاصة بتحسين وضع المحطة والعمال.
 وقام معالي الوزير الدكتور أنور كلشات المهري بزيارة مبنى مضخات البحر واطلع على أعمال التاهيل المبنى الدي تقوم به المحطة عبر شركة بناء مقاولة متخصصة


كما استمع الوزير من المعنيين إلى شرح تفصيلي لكافة الجوانب الفنية والإدارية المتعلقة بالمحطة والصعوبات التي تواجه الإدارة في ظل الظروف الحالية والمتطلبات الضرورية للمضي قدما في تقديم أفضل الخدمات ، مبديا إعجابه بما لمسه من انضباط كبير في الأداء والالتزام بالواجبات وتنفيذ المهام. 

وأكد حرص الوزارة على النهوض بواقع المحطة في ظل اهتمام فخامة رئيس الجمهورية بقطاع الكهرباء ودعمه الكبير والمتواصل للنهوض بمستوى خدمة الكهرباء تنفيذا لتوجيهاته المستمرة بهذا الشأن. 

وقال معالي الوزير: ان قيادة الوزارة حريصة دوما على تنفيذ توجيهات فخامة رئيس الجمهورية وأن تكون قريبة من الواقع ومن ومن العمل والعمال في الميدان لما يبذلونه من جهود كبيرة في القيام بمسؤولياتهم الصعبة ، داعيا إلى تظافر كافة الجهود من قبل الجميع وقيادة وعمال المحطة على بذل قصار الجهد لمواكبة التطلعات بما يقدم النموذج الافضل في الأداء. 

من جانبها عبرت قيادة المحطة عن بالغ تقديرها وامتنانها لمعالي الوزير لهذه الزيارة التي تعكس حرص معاليه واهتمامه الكبير بأن يكون قريبا من الميدان، مؤكدين بأن الزيارة تمثل دافعا لبذل المزيد الجهود وتنفيذ توجيهاته. 


رافق معالي الوزير وكيلا الوزارة الاستاذ عبدالحكيم فاضل والأستاذ محمد الخضر عشال ومدير عام المؤسسة المهندس عبدالقادر با صلعة ومدير عام مكتب الوزير الاستاذ محمد الحميضة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص