مارب تواصل إلتهام مجاميع وأنساق الحوثيين والمليشيات تعترف بمصرع عدد مهول من مقاتليها

واصلت قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية أمس (الجمعة)، معارك الاستنزاف الضارية التي تخوضها ضد الميليشيات الحوثية في جبهات محافظة مأرب، لا سيما في جنوبها، حيث أفاد الإعلام العسكري بتكبد الميليشيات مئات القتلى.

 

وفي حين أكد تحالف دعم الشرعية أن الجماعة المدعومة من إيران تكبّدت في معارك مأرب أكثر من 27 ألف قتيل، كانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن قائدين اثنين في الميليشيات اعترافهما بتكبد نحو 15 ألف قتيل خلال خمسة أشهر فقط. وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية أن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية دحرت الميليشيات الحوثية الإيرانية أمس (الجمعة) من عدّة مواقع في جبهة الجوبة جنوبي مأرب، وأن طيران تحالف دعم الشرعية استهدف تعزيزات الميليشيا وكبّدها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

 

وكان الموقع الرسمي للجيش اليمني قد أفاد (الخميس) بأن الميليشيات تكبدت خسائر كبيرة في العتاد والأرواح جراء المعارك وغارات لمقاتلات التحالف الداعم للشرعية جنوبي محافظة مأرب. وحسب الموقع، دارت معارك عنيفة في مختلف جبهات القتال في الجبهة الجنوبية للمحافظة، وتمكنت مدفعية الجيش في الوقت نفسه من تدمير ثلاث عربات للميليشيات مع سقوط من كانوا على متنها بين قتيل وجريح.

 

في غضون ذلك، شنت مقاتلات التحالف ضربات جوية مكثفة استهدفت الميليشيا الحوثية جنوب وغرب المحافظة (مأرب)، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا وتدمير آليات ومعدات تابعة لها.

 

في السياق نفسه، قال المتحدث باسم الجيش اليمني العميد ركن عبده مجلي، في إيجاز لوسائل الإعلام (الجمعة): «إن الجيش والمقاومة الشعبية ورجال القبائل يحققون الانتصارات اليومية ويسطرون أروع الملاحم البطولية في مختلف الجبهات القتالية». وأكد مجلي أن الجيش أحرز تقدمات مهمة في الجبهات الجنوبية من محافظة مأرب في عمليات هجومية ناجحة ضد الميليشيات الحوثية الإيرانية، وأن العمليات «شملت جبهات عدة منها: ملعا، وأم ريش، والعمود، وذنة»، وأنها «انتهت باستعادة مواقع مهمة واستنزفت الميليشيا على نحو كبير في قدراتها القتالية».

 

وأوضح المتحدث العسكري أن «المعارك الهجومية والأعمال التعرضية أسفرت أيضاً عن مقتل العشرات من تلك العناصر الإرهابية، والقبض على أعداد منها، كما تمت استعادة عربات قتالية وكميات من الأسلحة المتوسطة والخفيفة والذخائر».

 

وفي الجبهات الغربية لمحافظة مأرب، أكد متحدث الجيش اليمني، إحباط عدد من الهجمات للميليشيا، وتكبيدها خسائر في العتاد والأرواح، مشيراً إلى أن القوات في جبهة صرواح نفّذت عدداً من الهجمات والكمائن الناجحة ضد عناصر الميليشيات وكبّدتها خسائر في الأرواح والمعدات.

 

وأشار مجلي إلى أن خسائر المعارك الأخيرة في أوساط الميليشيا بلغت تسع مدرعات وسبع عربات قتالية وأسلحة ثقيلة، مؤكداً «أن ذلك دمّرته مدفعية الجيش حيث نفّذت سلسلة من الضربات الموجعة للعدو، ودمرت تحصيناته».

 

وقال المتحدث باسم الجيش اليمني إن ضربات من طيران تحالف دعم الشرعية دمرت عربات ومدافع ومخزن أسلحة ومدرعات وتعزيزات للميليشيات الحوثية في جبهات مأرب.

 

وفي جبهات محافظة تعز، (جنوب غرب) أشار مجلي إلى أن قوات الجيش تواصل تنفيذ الهجمات النوعية في منطقتي حذران والصياحي، غرب المدينة، وتستهدف مواقع تمركز الميليشيات الحوثية، وقال إن «الهجمات أسفرت عن تحرير مواقع عدة وإلحاق الخسائر في صفوف الميليشيات».

 

وأكد متحدث الجيش اليمني أن القوات في جبهات بيحان وعسيلان بشبوة، نفذت هجوماً مضاداً على المواقع التي كانت تتمركز فيها الميليشيات الحوثية الإيرانية، وأنها «حققت التقدمات على الأرض وقضت على العشرات من عناصر الميليشيات في جبال بيحان وعسيلان». مؤكداً أن طيران التحالف ومدفعية الجيش تمكّنا من تدمير مدرعات وعربات ومعدات وأسلحة تابعة للميليشيات في هذه الجبهات.

 

وبخصوص العمليات العسكرية في جبهات محافظة الجوف، أوضح مجلي أنها «مستمرة وبإسناد من الطيران، حيث تنفذ الكمائن والأعمال الهجومية التعرضية في عدد من الجبهات منها الجدافر، وحويشيان وقناو».

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص