عودة استخدام الأهالي دروع بشرية واجتماعات قادة الميليشيا وسط الأحياء السكنية بصنعاء يثير حالة الخوف لدى المواطنين

أقاليم برس –  صنعاء          
 

 

أصيب سكان محليون في حي شعوب وسط العاصمة صنعاء بالذعر خوفاً من انتشار كبير للمسلحين اثناء اجتماعات قيادات عسكرية وميدانية للمليشيات الانقلابية في قاعة اليمامة الموجودة في ذات الحي .


وقطعت مليشيا الحوثي والمخلوع  الانقلابية ،أمس الأربعاء كافة الشوارع المؤدية إلى مكان اجتماع لقياداتها وتسببت بالزحام الشديد وإعاقة حركة السير ، وسط العاصمة صنعاء .
 

وقال سكان محليون بأن مليشيا الحوثي قطعت عدة شوارع رئيسية قرب مقر اجتماع قيادات حوثية بقاعة اليمامة في حي شعوب وسط صنعاء ،ما ادي الى  إعاقة حركة السير.

 
ونقل موقع "لعاصمة اونلاين" عن مواطنين قولهم بأن المليشيات اوقفت حركة السير وقطعت الشوارع بأطقم عسكرية ومسلحين، وافتعلت نقاط تفتيش لسكان الأحياء المجاورة للقاعة، مما أدى الى استياء ومقتاً كبيرين في اوساط السكان.


 
وافاد أحد المواطنين أن "خوف وقلق ينتاب كل سكان الحي أثناء اجتماع المليشيات وسط الأحياء السكنية مؤكدا بأن الحوثيين يتخذون من الأهالي دروع بشرية جماعية في جريمة يفترض تحرك المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية تجاه فكرة الدروع البشرية " مضيفاً :" يبقى أطفالنا وزوجاتنا حبيسوا منازلهم خوفا من انتشار المسلحين، ولايستطيع أحد إظهار غضبه خوفا من المليشيات التي تبطش بكل من يقول كلمة واحدة عنهم".
 

يذكر أن المليشيات الانقلابية تقيم اجتماعا دوريا في قاعة اليمامة المخصصة للمناسبات المدنية ،وبالرغم  من اتخاذ المليشيات من المعهد المهني الذي تسيطر عليه مقرا لاجتماع قياداتها .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص