السفير محمد آل جابر من واشنطن يواصل المهمة وفي عدن يستمر في الحضور


استقبل فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي سعادة السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر في وقت هام وخلال اللقاء يتجدد التأكيد  على متانة العلاقات بين البلدين والمصير الواحد


 وخلال الساعات الماضية كنت أمام الكثير من الصور في أكثر من مكان  والمزايد من الأخبار لنفس الرجل في ذات المهمة  التي يمضي السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر من أجل تحقيقها

ويواصل العمل بالمزيد من الإصرار متحليا بقيم المملكة العربية السعودية الراعية للسلام والوفاء لقيادتها ملكا وولي عهد الذين أكدوا التزامهم بدعم اليمن وقيادته الشرعية وتحقيق الإستقرار في بلد أنهتكه حرب الميليشيات الحوثية للعام الثامن على التوالي وحتى اللحظة تصر على الاستمرار بها دون توقف وترفض الإنصياع لدعوات السلام

وخلال الساعات القليلة الماضية ظهر السفير السعودي محمد آل جابر من واشنطن في التأكيد على ذات المواقف الثابتة للمملكة والتقي خلال تلك الزيارة بإعضاء في الكونجرس والشيوخ الإمريكي بحث معهم حاجة اليمن للسلام الحقيقي والموقف الرافض من قبل الميليشيات الحوثية للسلام وتقويضهم لكل الجهود المبذولة في هذا الشأن

وخلال كل ذلك بدت الصور مبعث على المزيد من التفاؤل في جهود لا تتوقف لسعادة السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر الذي يصل للتو إلى المملكة ليلتقي بسفراء الدول الدائمة العضوية في المملكة العربية السعودية استمرارا لمهام كبيرة يؤديها سعادته في حشد الطاقات والدعم الدولي الرامي لاحلال السلام في اليمن 

وخلال ذلك وجدت نفسي غير قادر وضع فاصل زمني في تحركات سعادة السفير الذي كان يتحدث من واشنطن ويلتقي بسفراء الدول الدائمة العضوية من الرياض 

ويحضر في عدن التي تستقبل الدفعة الخامسة من منحة المشتقات النفطية 


وعلى مقربة من المطار حيث الحادث الارهابي الذي اودى بحياة العديد من الأبرياء ويهدف الى نشر الموت والخراب  هناك من يعمل على اعادة الحياة حيث يواصل فريق البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن  العمل بالمطار بمتابعة دائمة من قبل سعادة السفير  يواصل في واشنطن مهمة السلام وفي الرياض يلتقي ايضا سفراء الدول الدائمة العضوية وفي ذات الوقت تصل الى عدن الدفعة الخامسة لمنحة المشتقات النفطية المقدمة من المملكة عبر البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن  كل هذه الصور تتداخل مع بعضها خلال الساعات الماضية وخلف الصورة كالعادة السفير محمد آل جابر الذي كان ايضا يرد على اسئلتي القلقة بشأن مستقبل اليمن وحمل بيان السفراء جزء من تلك الاجابات الدول الدائمة العضوية + المملكة تؤكد دعمها للشرعية وتشدد على خيار السلام والجلوس على طاولة الحوار وفي ذات الوقت تواصل مقاتلات وطائرات المملكة مساندة  صمود مأرب


وفي عدن كان السفير حاضر في كل زوايا المدينة وشوارعها العتيقة اينما مررت تلمح احد مشاريع البرنامج السعودي لتنمية الأعمار ووحدها تلك الصور التي تبعث التفاؤل في مدينة يكسوها الحزن وفي الميناء عشت مع العديد من المستقبلين لدفعة المشتقات النفطية الكثير من الفرح التي لمحتها في عيون مسؤولين حكوميين أشادوا  بالمملكة وقيادتها وتوقفوا طويلا عند اسم السفير السعودي في الكثير من الثناء ومشاعر التقدير ومن غيره يستحق منا اليمنيون كل الحب والتقدير وهو الحاضر دوما الى جانبنا في كل التفاصيل ومختلف الأوقات وهو من يقدم النموذج الذي لا يتكرر في قصة الوفاء للمهنة والالتزام بقيم البلد التي كلفته بالمهمة فأحسنت الإختيار وأتقن القيم بالمهام الكبيرة المناطة به وحظي بكل الحب هنا وهناك


من * سعيد الجعفري

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص