رئيس الوزراء توجيهات صارمة لدعم قرارات البنك المركزي اليمني وتشديد الإجراءات الأمنية لمنع تهريب العملات الأجنبية

أصدر رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك توجيهات صارمة لوزارة الداخلية والأجهزة الأمنية المعنية بتشديد الإجراءات الأمنية في جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية لمنع نقل العملات الأجنبية. وشددت توجيهات رئيس الوزراء باحتجاز أي مبالغ أو منقولات من العملات الأجنبية تتجاوز السقف القانوني إلا بتصريح من البنك المركزي اليمني حسب التشريعات النافذة.
 
كما وجه رئيس الوزراء وزير الدخلية ومحافظي المحافظات بالدعم الكامل لقرارات وأجراءات البنك المركزي اليمني الهادفة إلى ضبط سوق الصرف ومنع المضاربة بالعملة، مشدداً على ضبط المخالفين من شركات وأفراد، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.
 
وتأتي هذه التوجيهات تنفيذاً لنتائج الاجتماع الحكومي المشترك مع قيادة البنك المركزي اليمني الذي عقد مؤخراً برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، والذي أكد دعمه لحزمة من الإجراءات العاجلة التي اتخذها البنك المركزي لوقف تراجع العملة الوطنية، بينها التطبيق الصارم لقانون الصرافة وضبط المخالفين، وإيقاف تراخيص مزاولة أعمال الصرافة لعدد من الشركات ومنشآت الصرافة غير الملتزمة بالقانون وتشديد الإجراءات في المنافذ لمنع عمليات تهريب العملة الأجنبية، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال ذلك، وحصر نقل المبالغ إلى الخارج وفقاً لآلية يقرها البنك المركزي، وبما يساعد البنوك التجارية وفقاً لمعايير الإفصاح والامتثال.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص