شاحنة نقل تتسبب بقطع طريق هيجة العبد وتسبب بحالة اربك

▪ كتب/ باسل عبدالرحمن أنعم

تسببت شاحنة نقل -محملة بمحصول الموز- قبل عصر اليوم الجمعة بقطع طريق هيجة العبد بمديرية المقاطرة في محافظة تعز والمؤدي إلى مديرية طور الباحة بمحافظة لحج. والرابط بين محافظات تعز ولحج وعدن. وبحسب سائق الشاحنة (الدينة) الذي قال: أن خلل فني أصاب الشاحنة فجأة وفقدان الكمبريشن. مما أدى إلى عدم قدرته السيطرة عليها وهرولتها للوراء وأضطره إلى الإرتطام بها بمحاذاة الجبل وبقاء مؤخرة الشاحنة عالقاً بمجرى عبارات مياه الأمطار والسيول فيما وسط ومقدمة الشاحنة ظل في منتصف الطريق وتجنب بذلك السقوط في أسفل الهيجة. قاطعاً بذلك الطريق وعدم قدرة السيارات والشاحنات الكبيرة على المرور باستثناء السيارات رباعية الدفع والصغيرة التي أستطاعت التجاوز والمرور من هيجة العبد طلوعاً ونزولاً بعد تعاون المواطنين على وضع أحجار صغيرة وكبيرة لعبور ومرور السيارات.

جدير بالذكر أن طريق هيجة العبد المشهور بتعدد منحدراته ومنعطفاته الخطيرة يعد المنفذ الأهم وشريان الحياة لمحافظة تعز من الجهة الجنوبية والذي يربطها بالعاصمة المؤقتة عدن منذ بدء الحرب بعد فرض حصار مطبق عليها من قبل المليشيات الحوثية خلال الستة السنوات الماضية. ويعاني طريق هيجة العبد من أهمال متعمد وصمت حكومي من الجهات المختصة ممثلة بوزارة الأشغال العامة، والمصلحة العامة للطرق والجسور، وصندوق صيانة الطرق، والمجلس المحلي بمحافظة تعز ومكاتبها المعنية بالمحافظة في الحكومة الشرعية تتطلب وتقتضي الضرورة القصوى إعادة صيانته وتأهيله بصورة عاجلة بعد تعرض الطريق لعدة حفريات وتشققات وتأكل الأسفلت والطبقات الأرضية الأسمنتية الخرسانية خاصة في قمته من جهة مدينة التربة إلى ما بعد منتصف الطريق. نتيجة المرور الدائم والمستمر عليه من شاحنات النقل الكبيرة والمحملة خلال سنوات الحرب. وبسبب غزارة هطول الأمطار والسيول الموسمية عليه كونه يقع في أعالي جبال المقاطرة وهيجة العبد تحديداً. مما يتسبب في الكثير من الحوادث للسيارات والشاحنات والإنهيارات الصخرية. في حين شهد جزء من نهاية الطريق من جهة السائلة لصيانة وترميم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص