رئيس الجمهورية يجري اتصالا بمحافظ مأرب للاطلاع على مستجدات الأوضاع

أجرى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية مساء اليوم اتصالا هاتفيا مع محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة للاطلاع على مستجدات الأوضاع في المحافظة وسير المعارك في الجبهات ومنها حصار مديرية العبدية من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية.
 
وأشاد فخامة الرئيس ببطولات الجيش الوطني وبسالة المقاومة الشعبية وأبناء مأرب في مواجهة الخطر الإمامي والكهنوتي والمشروع الفارسي في اليمن..مشددا على رص الصفوف، لمواجهة قوى التمرد الذي يهدد الهوية اليمنية والنظام الجمهوري.
 
وثمن صمود واستبسال ابناء مأرب في وجه مليشيا الحوثي المدعومة من ايران، محيي التضحيات التي قدمها ويقدمها الابطال في المؤسسة العسكرية والأمنية ورجال القبائل والمقاومة الشعبية في مختلف المواقع والجبهات، والوقوف بثبات وبسالة في الدفاع عن النظام الجمهوري والوحدة وعزة وكرامة أبناء اليمن في مواجهة قوى التمرد والانقلاب للمليشيات الحوثية الايرانية.
 
وقال فخامته "لقد مثل صمود مأرب الأسطوري في وجه همجية مليشيات ايران الانقلابية الحوثية نموذجا يحتذى به في الوطنية والبسالة والفداء لصمودها ودفاعها الأسطوري عن الأرض والعرض في مواجهة اسلحة وصواريخ ايران التي تقصف وتحاصر المدينة وتقتل النازحين والابرياء على مدار ايام وشهور واعوام متواصلة". كما ثمن فخامته دور دول التحالف العربي من خلال المساندة والدعم الذي تقدمه للجيش الوطني والمقاومة الشعبية، والذي كان له الدور الفاعل في تحقيق الانتصارات المتوالية على المليشيا الانقلابية. من جانبه اشار المحافظ الى مستجدات الأوضاع بمأرب.. مؤكدا تماسك الجميع في مواجهة بقايا الإمامة والمشروع الإيراني في اليمن. وأشار العرادة الى المعنويات العالية لأبناء الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.. مشيدا بشجاعة وصمود أبناء مأرب الذين يضحون بأرواحهم انتصارا لكرامتهم والنظام الجمهوري.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص