اجتماع موسع بوزارة الكهرباء يناقش التحديات والجهود لتحسين الخدمة ويشيد بالدعم السعودي

ترأس وكيل وزارة الكهرباء والطاقة الأستاذ عبدالحكيم فاضل جوده، اليوم، اجتماعا موسعا بمبنى الوزارة بالعاصمة عدن وضم مدراء عموم المؤسسة العامة للكهرباء المهندس عبدالقادر باصلعة وكهرباء عدن الاستاذ سالم الوليدي ونائبه للشؤون الفنية المهندس أحمد بن عفيف ومدراء المناطق والإدارة التجارية والتفتيش بالمؤسسة ورئيس لجنة اشراف ورقابة منحة الوقود السعودية المهندس رامي الشيباني.

‬ وفي مستهل الاجتماع أشاد وكيل الوزارة بجهود ودعم المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان وسعادة السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن لوقوفه الدائم في دعم مشاريع التنمية في اليمن وقطاع الكهرباء خصوصا ، وشدد على ضرورة إحداث التصحيح المطلوب وتجاوز الإختلالات وتحمل المسؤوليات في القيام بالواجبات والنهوض بواقع خدمة الكهرباء تنفيذا لتوجيهات معالي الوزير الدكتور أنور كلشات.

وأكد الوكيل على ضرورة مضاعفة الجهود من أجل الارتقاء بالخدمة والتغلب على التحديات والالتزام بالاستحقاقات والاستفادة من منحة الوقود السعودية المقدمة عبر البرنامج السعودي في تشغيل محطات التوليد.

‬كما جرى استعراض جهود الوزارة في معالجة الكثير من مشاكل الكهرباء ومنها مشكلة توفير الوقود
وتوعية المشتركين بتسديد قيمة فواتير الاستهلاك للطاقة، إضافة إلى استعراض الجهود المبذولة والخطوات اللازمة المقرر اتخاذها والرامية لرفع الإيرادات وتحصيل متأخرات مستحقات الخدمة لدى مختلف الفئات والشرائحة وفقا للخطط المقررة.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة العديد من القضايا المتعلقة بإوضاع الكهرباء بمحافظة عدن وعملية رفع الإيردات وتحصيل مستحقات فواتير الكهرباء لدى المشتركين مسؤولين وتجار ومواطنين وقطاعات حكومية وفقا للآلية المقرة بهذا الخصوص سعيا للوصول إلى المعدلات المطلوبة من التحصيل وتكثيف الحملات على الممتنعين من السداد ، كما وقف الاجتماع أمام أعمال الربط العشوائي وآثاره السلبية في مضاعفة الأحمال والتسبب في حدوث الأعطال المفاجئة والتسبب بالخسائر الكبيرة للمؤسسة وارتفاع نسبة الفاقد في التيار الكهربائي وما يسببه من معاناة للمواطنين وغيرها من الأثار الأخرى بالغة الخطورة والعديد من الأشكاليات الأخرى التي تواجه الكهرباء.

وأقر الاجتماع القيام بخطوات ضرورية سريعة في إزالة الربط العشوائي في مختلف مناطق عدن وتنفيذ حملات القطع بالتنسيق مع السلطات المحلية والجهات الأمنية،ورفع الإيرادات وتحصيل مستحقات المؤسسة لدى عموم المشتركين بما في ذلك المتأخرات المتراكمة لدى الفئات والقطاعات المتعددة حتى تتمكن المؤسسة من الوفاء بالتزاماتها في تقديم الخدمة وتحسين مستواها، إضافة إلى إقرار سرعة توفير العدادات المطلوبة لمواكبة الاحتياجات العاجلة، وشدد الاجتماع على ضرورة استكمال إعداد الخطط اللازمة للدفع بأعمال المؤسسة للأفضل خلال المرحلة القادمة. 
كما ناقش الاجتماع الصعوبات والأسباب التي أدت الى تدني عملية التحصيل للإيرادات خلال الفترة الماضية والسبل الكفيلة لرفع مستوياتها ووضع خطة عاجلة لعملية رفع مستوى التحصيل وضرورة تأهيل الكادر وتحسين مستويات المحصلين وقراء العدادات وتسهيل ادخال التيار للمواطنين ووضع المعالجات المطلوبة للتخلص من القراءات الصفرية الناتجة عن الخلل الفني بالعدادات القديمة المطلوب استبدالها.

وكان الوكيل قد استمع لشرح تفصيلي من قبل مدير كهرباء عدن ومدير المؤسسة العامة للكهرباء و مدراء مناطق الكهرباء الثلاث بعدن للجهود التي تبذلها والاستعدادات لتنفيذ الحملات والخطوات المقرر اتخاذها خلال الفترة القادمة.

حضر اللقاء الاستاذ عبدالرحيم سالم مستشار وزير الكهرباء والطاقة والمهندس هاني هادي مدير غرفة العمليات

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص