ناصري عدن يدين ويستنكر استهداف موكب محافظ محافظة عدن

 
يدين المكتب التنفيذي للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بمحافظة عدن العملية الإرهابية التي استهدفت موكب محافظ محافظة عدن الاستاذ احمد حامد لملس ظهر اليوم الأحد بمديرية  التواهي.
 
والمكتب التنفيذي وهو يسنكر باشد العبارات محاولة إلاغتيال الإجرامية، ووهي مدانة شرعا وقانونا وتحرمها الأديان السماوية والمذاهب الأعراف الاجتماعية التي طالت المحافظ ومرفقية واحد الوزراء بإنفجار سيارة مفخخة  راح ضحيتها قائد حراسته و4 شهداء من مرافقيه وإصابة آخرين بينهم مدنيين
    
واننا في المكتب نؤكد ان هذه الأعمال الإرهابية ومن يقف خلفها والتي يريد منها خلق حالة من الفوضى والاضطرابات ، واستهداف عدن كعاصمة مؤقته لدى الراي العام الاقليمي والدولي بانها محافظة غير مستقرة وغير قابلة للحياة كما يريدها أعداء الحياة والسلام، والذين يزعجهم استقرار واستتباب الأمن فيها وتحرك عجلة التنمية إلى الأمام والتي تحققت وبشكل ملموس في ظل قيادة الأخ أحمد حامد لملس محافظ المحافظة.
 
اننا في المكتب التنفيذي على يقين تام ان كل هذه الأعمال الارهابية لن تثني قيادة السلطة في المحافظة من أداء دوره المشهود له في وأد الجريمة واستتباب الوضع والحفاظ على أمن واستقرار العاصمة عدن.
 
في الوقت الذي تأتي هذه الجريمة النكراء مع محاولات البعض خلط الاوراق وافشال جهود الحكومة بعد عودتها واستكمال تنفيذ اتنفاق الرياض بالإضافة الى التصعيد الذي تشنه مليشيا الحوثي الانقلابية في محافظات شبوة و مأرب وهو ما يمنح الانقلابين فرص البقاء وحصار المناطق المحررة .
 
ويدعو المكتب التنفيذي للتنظيم الناصري عدن، قيادة المحافظة المدنية والأمنية في الضرب بيد من حديد ضد كل من تسول له نفسه في تنفيذ مخططاتهم الاجرامية والتصدي لاية أعمال إرهابية تستهدف المجتمع، وهو الأمر الذي يحتم على جميع أطياف المجتمع وقواه الحيه  وقيادته السياسية التصدي لتلك الاعمال الاجراميه بكل حزم 
 
ويتقدم المكتب التنفيذي بالخالص تعازيه لأسر ضحايا العملية الإرهابية سائلين المولى عز وجل ان يتغمدهم بواسع رحمته، وان يسكنهم فسيح جناته وان يلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان وان يمن الله بالشفاء العاجل للجرحى.
 
صادر عن : المكتب التنفيذي للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري - محافظة عدن
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص