على غرار مجلسي #الحوثي و #عيدروس .. #الأكراد يقرون تشكيل مجلس سياسي أعلى للتفاوض مع #بغداد

مسعود بارزاني

أقاليم برس ـ متابعات

 

قرر المجلس الأعلى للاستفتاء في إقليم كردستان العراق، حل نفسه وتشكيل مجلس قيادي سياسي أعلى برئاسة مسعود بارزاني للتفاوض مع بغداد قريبا بشأن مستقبل الإقليم.

وبرر عضو في المجلس القرار بأن الحل جاء عقب انجاز المهمة بإجراء الاستفتاء.

 

ووفقا للتقارير يضم تشكيل المجلس القيادي الجديد قادة الأحزاب السياسية المؤيدة لإجراء الاستفتاء، ويتولى رئاسته الرئيس الحالي للإقليم مسعود بارازني.

 

إلا أن أبعاد القرار الجديد لم تتضح بشكل كاف، فربما يكون حل المجلس الأعلى للاستفتاء إجراء واقعيا متسقا مع انجاز هذه المهمة بالفعل.

أما تشكيل مجلس قيادي سياسي أعلى، فقد يقرأ فيه البعض محاولة لمعالجة الأزمة التي خلقها الاستفتاء.

 

وقد يكون تشكيل المجلس القيادي محاولة لفتح نافذة للحوار مع الحكومة المركزية في بغداد، خاصة وأن المجلس في أول بيان له ثمن المبادرة التي طرحها المرجع الديني علي السيستاني للحوار بين الطرفين، وأعلن أنه سيباشر الحوار مع بغداد قريبا.

 

ويتلاقى التحول الكردي جزئيا أيضا مع موقف عراقي أقرب للهدوء، بعد أسابيع من التوتر، بتأكيد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أنه سيدافع عن جميع العراقيين بمن فيهم الأكراد.

 

فيما يقول معارضو برزاني إنه خطوة يسعى من خلالها تجديد شرعية قيادته للإقليم، بعد انتهاء ولايته منذ سنتين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص