رئيس الوزراء : الحكومة اتخذت عدداً من الإجراءات المساندة للبنك المركزي فيما يتعلق بتقليص الإنفاق ووضع سياسات جديدة فيما يتعلق بالإيرادات

أوضح رئيس الوزراء أن الحكومة اتخذت عدداً من الإجراءات المساندة للبنك المركزي فيما يتعلق بتقليص الإنفاق ووضع سياسات جديدة فيما يتعلق بالإيرادات، لكن لايزال لديها إشكالية في ضبط الإيرادات في عدد من المحافظات مشيرا إلى أن هناك زيادة في الإيرادات هذا العام مقارنة بالستة الأشهر الماضية من العام الماضي بما نسبته 28% تقريباً، لكنها ليست كافية.

 

جاء ذلك في حوار مع قناة الشرق الفضائية وتابع "كانت هناك خطط طموحة للحكومة بمضاعفة الإيرادات بشكل كبير، وأثر فيها عدم الاستقرار السياسي في بعض الأمور، هذه أهم الإشكاليات، هناك خيارات محدودة يجب التنبه لها بشكل كامل، ونحتاج إلى دعم من الأشقاء والأصدقاء حتى لا يحدث انهيار كامل يصعب بعده أي تدخل لإنقاذ الاقتصاد اليمني، الإجراءات التي اتخذت خلال السنوات الماضية ساهمت في الحد من هذا الانهيار".

 

ولفت إلى أن الوديعة السعودية ساعدت في انتظام دورة النقد في البنك المركزي، وجرت إصلاحات كبيرة جداً في 2019 نتج عنها قفزة فيما يتعلق بالإيرادات غير النفطية والإيرادات التي من مؤسسات الدولة التي كان فيها شلل كبير في 2016 و2017 و2018 جرى تنشيطها في 2019، في 2020 لكن أزمة كورونا والضغط الرهيب الذي واجهته الحكومة إضافة إلى أن الوديعة السعودية كانت على وشك النضوب ساهمت بشكل بكبير في زيادة الأعباء الحكومية.

 

وبيّن أن احتياجات الاقتصاد اليمني ليست بالكبيرة رغم عدد سكان البلاد الكبير، فالحكومة تحتاج سنويا في حدود المليار ونصف المليار لتوفير غطاء من العملة الأجنبية حتى نستعيد دورة زيادة الإيرادات، أما النفط والغاز إنتاجنا منه يشكل إنتاجاً بسيطاً، ونعمل على زيادة هذا الإنتاج.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص