رئيس الوزراء : الهم الأكبر لكل اليمنيين هو موضوع العملة الذي يفاقم من حدة الوضع الإنساني

وأوضح رئيس الوزراء في حوار مع قناة الشرق الفضائية أن الانهيار الكبير في سعر صرف العملة الوطنية ناتج عن المضاربات التي أثرت على السوق النقدية إضافة إلى عوامل أساسية واقتصادية ناتجة عن عدم استقرار الأوضاع السياسية.

 

وأضاف أن الهم الأكبر لكل اليمنيين هو موضوع العملة، هذا الانهيار الكبير وغير المسبوق يؤثر على حياة كل اليمنيين ويؤثر على القدرة الشرائية ويفاقم من حدة الوضع الإنساني. 

 

وأكد أن الحكومة حاولت طوال السنوات الماضية الحفاظ على العملة قدر الإمكان، لكن كان آخر دعم مباشر تلقته الحكومة كان الوديعة السعودية التي ساهمت في استقرار السلع الأساسية وأيضاً العملة من أواخر عام 2018 إلى 2019 و2020، لكن الوضع الآن صعب كون ما يحدث الآن كثير من عوامله لا تتعلق فقط بالعملة والإنفاق والإيراد، لها عوامل أساسية واقتصادية وجوانب استقرار سياسي أيضاً.

 

وأشار إلى أن الانهيار الحاصل الذي وصل حاجز الألف الريال بالنسبة للدولار بحسب المعلومات الصادرة البنك المركزي ناتج عن مضاربة في السوق فوق السعر الحقيقي الذي يرجح أنه تحت 800 ريال.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص