ارتياح شعبي وتفاعل مجتمعي واشادات واسعة بزيارة رئيس الوزراء لمتضرري كارثة السيول بمديرية تريم (تقرير)

أقاليم برس ـ تقرير خاص.

 

 

أوفت الزيارة  الناجحة لرئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك الى مدينة تريم للاطلاع على حجم كارثة السيول التي حلت بالمدينة بكامل وعودها وذلك من خلال النتائج المثمرة لهذه الزيارة.

 

زيارة يراها المتضررين غاية في الأهمية وجاءت في وقتها حيث كان ينتظر المتضررين هذه الزيارة بفارغ الصبر لحلحلة العديد من المواضيع في ملف الكارثة وتواجد رئيس الوزراء في قلب الحدث شكّل علامة فارقة لدى المواطنين.

 

ومهما كانت الصعوبات في ملف كارثة السيول التي حلت بتريم فإن الناس مستبشرين بزيارة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك حيث يرونه المنقذ لهم من هذه الكارثة التي تعتبر أكبر أزمة انسانية مرت بها المدينة.

 

دلالة حضور الدولة 

 

 

 

منذ أن وصل رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك وادي حضرموت توجه مباشرة الى مدينة تريم كبرى حواضر اليمن العلمية والثقافية والتي اختيرت عام 2010م عاصمة للثقافة الإسلامية.

 

وصل رئيس الوزراء الى تريم وبقية الوفد الحكومي حيث اطلعوا على حجم الكارثة التي حلت بالمدينة وراح على إثرها شهداء ولايزال الهناك العديد من الجرحى والذين فقدوا بيوتهم ونزحوا الى المدارس.

 

زيارة رئيس الوزراء إلى قلب الحدث اثبتت مدى الاهتمام البالغ الذي يبديه رئيس الوزراء لمعالجة أثار الكارثة والإطلاع عن كثب عن ما حل بالمدينة واتخاذ المعالجات المناسبة.

 

لقد كانت زيارة رئيس الوزراء إلى مديرية تريم والإطلاع على حجم الكارثة  دلالة كبيرة على مدى الاهتمام الحكومي الرفيع بهذا الموضوع الذي يمس حياة المواطنين بشكل مباشر.

 

ارتياح شعبي واسع

 

حضت زيارة رئيس الوزراء إلى مدينة تريم للاطلاع على حجم كارثة السيول التي حلت بتريم ارتياح شعبي واسع لدى الموطنين الذي تفاجئوا بحضور رئيس الوزراء بنفسه لتفقد أحوالهم وما حل بمنازلهم من دمار كبير.

 

يقول محمد صالح لـ (أقاليم برس) أحد المتضررين والذين تهدم بيته بشكل كامل أن هناك العديد من المسئولين الذين زاروا موقع الكارثة لكن حينما اخبروهم بأن رئيس الوزراء سيزورهم لم أكن أتصور حقيقة ذلك إلا عندما رأيته أمامي تأكد لي حقيقة ذلك.

 

ويضيف محمد صالح أكثر ما أسعدني خلال زيارة رئيس الوزراء هو استماع الدكتور معين لنا ولقضايانا ، حيث رأينا مدى اهتمامه البالغ لوضع معالجات لهذا الموضوع وما اعتماده اثنين مليار ريال إلا دليل قاطع على مدى اهتمامه.

 

أما المواطن علي مبارك الذي تضرر جزء كبير كم بيته فأشاد بزيارة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك واعتبرها أنها أعادت اليهم الأمل في الحياة وامكانية إصلاح ومعالجة ملف الكارثة.. وأضاف بكل تأكيد هذا امر مهم أن يزورنا رئيس الحكومة هذا دليل كبير على اهتمامه بالموضوع.

 

من جانبه شكر المواطن صالح علي رئيس الوزراء على اهتمامه بموضوعهم الإنساني مؤكدا على ضرورة ترجمة توجيهات رئيس الوزراء بصورة عاجلة ليعودوا إلى بيوتهم.

 

وأضاف  المواطن صالح علي أن تفاعل رئيس الوزراء مع ملف الكارثة لابد أن يستمر بمتابعة السلطات المحلية في تعويض المتضررين ووضع حلول جذرية فيما يتعلف بالبناء العشوائي في مجاري السيول  

 

 اعتماد اثنين مليار ريال

 

بلا شك أن زيارة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك الى مدينة تريم للاطلاع على أوضاع المواطنين المتضررين من كارثة السيول التي حلت بالمدينة لم يكن من أجل الاستهلاك الإعلامي بل كانت زيارة بهدف وضع معالجات حقيقية لهذه الكارثة.

 

ووجه رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، باعتماد اثنين مليار ريال بشكل عاجل ومبدئي لمواجهة اضرار كارثة السيول في مديرية تريم، وتعويض المتضررين وإصلاح البنى التحتية والممتلكات الخاصة.

وأشار الدكتور معين عبدالملك، الى ان المبلغ المرصود بملياري ريال سيخصص بشكل عاجل لمعالجة الاضرار وانها ستكون سندا للسلطة المحلية في كل الإجراءات.

 

و شدد  رئيس الوزراء على أهمية تكاتف الجهود لوضع حلول جذرية لمنع تكرار كوارث السيول، بما فيها فتح امتدادات عمرانية خارج مجرى السيول.. موجها بالتركيز في المشاريع المستقبلية على التخطيط الحضري السليم، والعمل في ذات الوقت على اعتماد معالجات آنية لمشاكل البناء العشوائي في مجاري السيول.

 

سلطة الوادي والإشادة برئيس الوزراء

 

أشاد وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام الكثيري، بحرص رئيس الوزراء على لقاء المواطنين المتضررين والنزول الميداني الى منطقة عيديد المتضررة من كارثة السيول خلال الأيام الماضية.

 

مشيرا الى أهمية زيارة رئيس الوزراء للاطلاع بشكل مباشر على ما حدث ونقل صورة كاملة وكيفية المعالجة.. واعدا المواطنين بمعالجات جذرية.

 

لقد تركت زيارة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك إلى موقع كارثة المتضررين جراء الحالة المطرية بمديرية تريم ارتياح شعبي وتفاعل مجتمعي أكد على مدى لحمة القيادة السياسية بالمواطنين والقرب منهم والعمل على خدمتهم من أجل تجاوز أثار هذه المحنة الكبيرة التي حلت بمدينة الثقافة والأدب تريم.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص