الحزب الحاكم في الجزائر: لن يغفر الله للمغرب !

اتهم الأمين العام لحزب جبهة التحرير الجزائرية، جمال ولد عباس، المملكة المغربية بـ "إغراق الجزائر بالمخدرات" من خلال عمليات التهريب التي تجري عبر الحدود البرية للبلدين. وفي سياق الحديث عن قضية حجز 701 كلغ من الكوكايين بمدينة وهران، أكد ولد عباس في تصريحه المثير للجدل يوم الاثنين أنّ "جيراننا من الغرب، سامحهم الله وما نظن Hنه سيغفر لهم ،أغرقونا بالمخدرات"، مؤكدا أن الجزائر تحولت من منطقة عبور إلى بلد استهلاك للمخدرات. ويأتي هذا التصريح بعد تصريح مماثل لوزير الخارجية الجزائري عبد القادر المساهل الذي ألمح فيه إلى أنّ الخطوط الملكية المغربية تنقل المخدرات في طائراتها وتبيّض أموال الحشيش في بنوك إفريقية، وهو التصريح الذي زاد من حدّة توتر العلاقات بين البلدين الشقيقين حينها. وتعرف العلاقات الرسمية الجزائرية المغربية فترات متباينة بين التوتر والركود، حيث تعتبر قضية الصحراء أهم المسائل الخلافية بين البلدين الجارين.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص