تهريب المكالمات الدولية..«مصدر أموال طائلة تجنيها المليشيات الحوثية»

 
اعداد:م. محمد المحيميد

ما هي عملية تهريب المكالمات الدولية؟ 

​​​شركة تيليمن مرتبطة مع كل دول العالم وعند ورود المكالمات الدولية إلى اليمن تمر عبر شركة تيليمن ثم تقوم تيليمن بتوزيع تلك المكالمات على وجهتها في مختلف شركات الهاتف العاملة في اليمن، يتم توزيع أرباح تلك المكالمات لمختلف شركات الهاتف بعد أن تأخذ تيليمن حصتها من تلك الأرباح، وفقا للقانون اليمني فإن تهريب المكالمات الدولية دون المرور بتيليمن تعتبر جريمة يعاقب عليها القانون وعليه فإن المقصود بتهريب المكالمات الدولية هو:

 ورود المكالمات الدولية إلى اليمن والمستهلك اليمني في مختلف شركات الهاتف عبر الإنترنت ومن ثم يتم تمريرها كمكالمة محلية دون المرور بشركة تيليمن ما يعني حرمان تيليمن من نصيبها من أرباح تلك المكالمات.

ما هي طرق تهريب المكالمات الدولية؟

​​​​​​هناك عدة طرق لتهريب المكالمات الدولية عن طريق الإنترنت باستخدام قنوات صوتية E1link، ويوجد في اليمن كثير من هذه القنوات، سأتطرق في هذا لعدد 1200 قناة صوتية مربوطة بشكل مباشر من خلال الإنترنت في أماكن عدة، من تلك الأماكن دار البشائر في صنعاء حيث يوجد مقر للأمن القومي (الحوثي)، ومن الأجهزة المستخدمة في تهريب المكالمات الدولية جهاز يسمىSIMBOX.

من يقوم بتهريب المكالمات الدولية في اليمن؟
على الرغم من أن عصابة الحوثي تسخر كل أرباح شركة تيليمن لجماعتهم وللمجهود الحربي كما هو حال بقية إيرادات مؤسسات قطاع الاتصالات والإنترنت إلا أن هناك نافذين في شركة تيليمن وفي جماعة الحوثي يهربون المكالمات الدولية متجاوزين تيليمن للإثراء الشخصي وعلى رأس هؤلاء النافذين د علي ناجي النصاري مدير شركة تيليمن ومعه مدير الأمن القومي وعدد من مساعدي المذكورين.

يستغل النافذون في الأمن القومي الربط البيني بين جهاز الأمن القومي وشركات الاتصالات لأجل التنصت ويمررون عبر ذلك الربط مكالمات دولية مهربة بعيدا عن تيليمن ويتقاسم النافذون تلك الأموال فيما بينهم مع المتواطئين معهم في تيليمن بقيادة النصاري وغيره.

بعض مواصفات المكالمات الدولية المهربة:
1. جودة الصوت رديئة.
2. غالبا يكون هناك تأخير DELAY في صوت المتصل مقارنة بالمكالمات الدولية العادية.
3. يظهر لدى مستقبل المكالمة رقم اتصال محلي أو عبارة "رقم خاص Privet Number".
4. تهريب المكالمات الدولية يشمل جميع شركات الاتصالات العاملة في اليمن.

أرقام:

​​​​​1.  90% من المكالمات الدولية الواردة إلى اليمن تأتي من السعودية لاعتبارات كثيرة منها تواجد عدد كبير من المغتربين اليمنيين في السعودية مقارنة ببقية دول العالم ونظرا للملاءة المالية لدى أولئك المغتربين والتي تجعلهم قادرين على إجراء تلك المكالمات الدولية بشكل كبير ودائم.

2. حجب الحوثيون تطبيقات التواصل بالصوت والفيديو المجانية كـ"الواتساب" و"إيمو" وغيرها لكي يضطر المواطن اليمني في المهجر للاتصال من خلال خط الهاتف الخلوي مدفوع الثمن وبالتالي يعود عليهم بمبالغ خيالية من العملة الصعبة كما سنرى.

3. أكثر من 4 مليون دقيقة مكالمة دولية ترد يوميا عبر تيليمن إلى اليمن ويتضاعف الرقم في رمضان والأعياد.

4. أكثر من 600 ألف دقيقة مكالمة دولية بسعر 8 سنت أمريكي يتم تهريبها يوميا، وتتضاعف هذه الأرقام في رمضان والأعياد.

5. منذ مطلع 2021 (يناير، فبراير، مارس) هربت أكثر من 60 مليون دقيقة مكالمة دولية بمبلغ أكثر من 4.8 مليون دولار أمريكي ويمكن للقارئ أن يحسب كم هو دخل تيليمن يوميا مما يتبقى دون تهريب (شهريا ما يزيد عن 8 مليون دولار).

6. يتم تحصيل تلك المبالغ عن طريق شركات صرافة دون أن تودع في البنوك والتي يمكن أن تخضع للرقابة.

7. تهرب المكالمات الدولية الواردة عن طريق دولة ثالثة (معلومة لدي) وعن طريقها يتم تحصيل أرباح تلك المكالمات وتحويلها لليمن. 

عينة:

​​​​​​من أهم المتورطين في تهريب المكالمات الدولية ويمكن الحصول على بياناتهم كاملة من خلال شركة يمن موبايل:
775711111
778995071

الحكومة الشرعية:

​​​​​​-بتاريخ 13 يناير 2019 انتشر خبر إعلان وزير اتصالات الشرعية السابق نقل إدارة شركة تيليمن إلى عدن وتعيين طارق بكران مديرا لها، لكن غير هذا الإعلان لم يتغير شيئ على أرض الواقع في المناطق المحررة وبقيت تيليمن صنعاء تدير كل شيء حتى الآن.

-تستطيع الحكومة الشرعية حرمان تيليمن صنعاء والمهربين كل هذه الأموال الطائلة يوميا ورفد خزينة الدولة الخاوية بتحويل المكالمات الدولية إلى عدن ونطالبها بتطبيق ذلك فورا.

-ننبه وزير اتصالات الشرعية أن يحرص على ألا يحدث تهريب للمكالمات الدولية في عدن نت لصالح نافذين فاسدين ما يحرم خزينة الدولة من أرباح تلك المكالمات.

-السعودية هي الدولة الوحيدة منذ انقلاب الحوثيين أوقفت تسليم فارق المكالمات الدولية ولكن الحوثيين احتالوا على ذلك عن طريق استقبال تلك المكالمات عن طريق دولة أخرى كوسيط ثالث وبالتالي تصل أرباح تلك المكالمات إلى عصابة الحوثي.

من صفحة الكاتب على الفيسبوك

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص