أنا التي لا أشبه إلا الحب..راني مرعي

لو كنتُ .. 

( سلسلة جديدة تشبهني .. أنا التي لا أشبه إلا الحب ) 

“ لو كنت قمرًا ..”

 لسكنتُ في ليالي العاشقين ، أحتسي من شفاههم عسل الهمسات الخجلى .. وأنيرُ دربَ غمزةٍ اختصرت في دلالها ألف عناقٍ وعناق .. 

لأطلتُ غفوةَ الليل لأرافقَ أحلامَ التائهين .. الباحثين بصمتٍ عن صدًى لأشواقٍ ضيّعت درب النبض وفقدت ذاكرة الأسماء .. لكنها تعرفُ أنها عاشقة ..

لاستوطنتُ بيوتَ المنسيين ، أرسمُ على جدرانهم السوداء ظلالًا تتمايلُ على حفيف ذكرياتهم التي شابت ذوائبها من الانتظار ..

لطردتُ شبحَ الوحدةِ عن عتبةِ المخذولين .. أدلّهم على دربٍ آمن لا يتوهُ فيه وعدٌ شهمٌ ولا يطأطِئ خجله أمام عيون الحقيقة ..

لكفكفت دموعَ المنفيين في صحراء النسيان الباردة .. أحملهم معي إلى ديار الحب التي ما أقفلت أبوابها في وجه التائبين ..

لو كنت قمرًا .. كنتُ سأغفو كلّ ليلةٍ في عيون الأطفال لألاقي الصباح على أجنحة ملاك ..

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص