من يعيد لشوارعنا هيبتها


انه لحسرة والم ان نرى كيف اضحت شوارع مدينتنا الباسله والغاليه عدن هذه الايام وان القلب ليحزن والعين لتدمع ونحن نرها هكذا 
من المسؤول يا ترى؟
 والله انه لسؤال محير ليش؟ لاننا اصبحنا لا ندري اهي تتبع السلطه المحليه ام وزاره الاشغال العامه والطرق
 فاالملاحظ اننا نرى في بعض الاحيان عمليه ترميم وترصيص للجزر والرصيف بينما الشوارع والطرق الرئيسيه لها الله
اين الجهات المختصه والمسؤوله من ذلك ؟
فالكل يشكي من حاله هذه الطرق والشوارع التي لا تسر صديق ولا عدو 
فالكل شاهد على ماوصلت االيه شوارعنا وطرقنا في كل مديريات محافظه عدن من تدهور واهمال في صيانتها:
واذا ماتم اصلاح  شارع ا وطريق  ما لا يكتمل وهلم جراه وعند السؤال يقال ان الميزانيه خلصت اوان مهمتنا لهنا والباقي على جهه اخرى او مقاول اخر هل هذا يعقل ؟
نعرفن ان المناقصات تتاخل وتتكاثر من واحد لاخر و لا تكتمل المناقصه الا وقد اصبحت مشلوله يا الله تستطيع ان تقف على رجليها من كترة نقص المواصفات والمقاييس لها
اغيتونا ياجهات  الاختصاص!!!!
 الشوارع والطرق اصبت مهمله جدا ولاتصلح  حتى لعبور الحيوانات من كترة المطبات والحفر
 فسفلتة الشوارع وترميمها مطلوب من ضروري وملح  لحمايه المركبات و السيارات من الكوارث والمخاطر لا قدر الله .
 هل  معقول ان تكون عاصمتنا المؤقته عدن  بهذه الصورة؟ 
فلقد سبق وان تناول العديد هذه المشكله ولكن مع الاسف لم تحرك السلطات المختصه ساكن وكان الموضوع لا يخصها
لذا نناشدكم وسنظل دوما نناشد حتى نرى حلولا جذريه  وحقيقيه لمشكله الطرق والشوارع 
ارواح الناس ليس هينة يا هولاء 
نامل ان تلقى صرختنا  هذه تجاوبا فورياوملموسا من الجهات المختصه وفي المقدمه وزاره الاشغال العامه والطرق والسلطات المحليه في كل مديريات محافظه عدن حتى نعيد لعدن الجميله  عدن التغر الباسم لليمن رونقها وجمالها المعروف عنها دوما

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص