عندما يكون حرية التعبير جريمة: موقف توكل كرمان من مقتل خاشقجي في تأبينيته!!!
أقاليم برس/ ماليزيا_____ إلى زعيمة مليشيا تجار السلام _ فرع قطر باليمن. المتحدث اللاشرعي باسم معاناة الشعب اليمني دوليا. ____ السيدة توكل كرمان ____السلام عليكم ورحمة الله وبعد،، صنفت الجرائم الإرهابية في القانون الجنائي الخاص إلى جرائم أصلية وجرائم مرتبطة، تندرج تحت الأولى صنفان رئيسيان مخلان بشكل مؤذي للسكينة والأمن العام في أي مجتمع. - جريمة المساس بأمن الدولة. - وجريمة التضليل والتزوير. إن ملف مقتل المعارض السعودي جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية بتركيا في بداية أكتوبر، القضية المؤلمة بكل تفاصيلها الشنيعة إما تقطيعا أوإذابة أو خنقا أو أقصى ما ستفضي إليه التحقيقات، تحولت اليوم إثر تعاطي السقوط الإعلامي الدولي والابتزاز العالمي من قضية حقوق إنسانية (جريمة نوع إيذاء شخصي) إلى قضية مفصلية (جريمة نوع مساس بأمن دولة) ، أمن المملكة العربية السعودية .. أمن بلد عربي وقبلة الحرمين للمسلمين في العالم. اعلمي ، لقد تحول جثمان خاشقجي من مقتول فردي إلى قاتل جمعي ، فهو يهدد سلم وأمن المجتمع السعودي بأسره فإن اهتز كيان منظومة حكمه وتعطل اقتصاده عبر فواتير ابتزاز وتهديد تجار السلام والحروب - المنددة اليوم لجريمة قتل الصحفي - مشرفي أنظمة التجسس والرقابة الاستخباراتية بالعالم!! إن هذه الهستيريا الإعلامية المأجورة بدعاوي السلام وظفت للضغط على السعودية لابتزازها وارهاقها ماديا و لتغيير مواقفها ضد جيرانها وهو امتداد عبثي مضاعف لموجة سقوط الأنظمة العربية إثر الربيع الماجن الذي عصف بسكينة المنطقة العربية على حد سواء عبر الإتجار بأحلام الشعوب وعواطفهم. ومهما كان الثمن الباهض الذي ستدفعه الدول من سوء تعاطيها السياسي لن تكون بحجم مأساة احلال المشروع الإيراني البديل لها ، المشروع العنصري السلالي الانتهازي الدخيل. تأكدي، لو قدر لخاشقجي البعث والعودة حيا لما رضاه على أمته السعودية ولقدم جثته قربانا وتنازل عن دمه لسلامة الشعب السعودي ، المعارض الذي كان جل نضاله للسعودة والأمة السعودية بولاء وطني داس به على حقوق من يمس بمصالح بلاده كائن من كان.. وأوله المغترب اليمني. الأمر الآخر،، يكافئ المساس بأمن الدول كجريمة إرهاب جنائية،، جريمة المساس بالثقة العامة،، عبر التضليل للرأي العام المحلي والدولي. إن تضليلك للرأي العام اليوم تم عبر تعديين: الأول: التحدث كناطق رسمي للشعب اليمني في تمثيل خارجي غير يمني أمام المجتمع الدولي باستغلال معاناته وجراحه وآلامه وزجه في قضية حق شخصية!! الثاني: شهادة الزور المتحيزة ضد التحالف كطرف رئيسي في توجيهك للاتهامات كمنتهك لليمنيين أمام العالم بدلا عن الحوثي وبما يخدم ملف قضية حقوق حصار قطر المتناقض مع ملف حقوق معاناة مجاعة الشعب اليمني وإبادته الجماعية .. قطر المنشق عن التحالف هو الحليف الإقليمي الأشد تعاطفا للإرهاب الحوثي باليمن ، المتسبب الأول بالمآساة اليمنية حد اللحظة. للإحاطة، في قانون الإرهاب الجنائي هنالك خمس عقوبات هي: (القصاص): وهذا مايجب تجاه قاتل خاشقجي لأنها جريمة مساس شخصي. أما البقية فهي قياسا توجب بحسب القانون لجرائم المساس بأمن الدول و التضليل والزور وهي: (الردع) بالحبس أو التعويض المالي، و (التعجيز) عبر منع المتهم من عودته إلى المجتمع الذي أضر به بنفيه ، و( إعادة التأهيل) و( التعويض) ،، وأنتي تمارسين هذين النوعين من الاعتداءات باصرار وتعصب واضح!!! هذه هي حرية حقوق الإنسان والسلام عبر قانون مكافحة جرائم الإرهاب الجنائية. احذري من الإتجار باسم السلام ، فلازال اليمنيين يفهمون المعنى الإيجابي في حرية التعبير ولم يعوا بعد مآلات جريمة التعبير!!
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص