اليمن.. رائحة البخور ونقش الحناء


اليمنيون بعيون الصحفية دلال صقر الرشيدي كلما وجدت الصدق في إنسان.. لا استغرب إن قال إنه من اليمن


دلال صقر الرشيدي
رئيسة تحرير صحيفة الغد الكويتية
 

في الذاكرة..


هي ذاكرتي التي ألفت طباعهم الرقيقة والطيبة التي تسكن جوانحهم.. شعب يقدم لك صدق المشاعر والمحبة بوداعة.. تترقب كلماتهم المختلطة بابتسامات ودودة في حديثهم معك.. أحبَّهم أهل الكويت.. وشعرنا بالأمان وهم يسكنون معنا ونثق بهم.

 
لقاء..


التقيت بمجموعة طيبة من صحفيين وناشطين في مجال حقوق الإنسان، وفي الدراسة بجامعة الكويت التقيت بفتاة يمنية.. كلهم بلا استثناء يقدمون لك دروساً بالمحبة، يقدمونها في ثنايا كلماتهم وأحاديثهم الممزوجة بخلق التواضع الذي تشعر معه بسقوط المتعالين والمتكبرين، وتصعد أمامك هالة الإنسان الضائعة التي تبحث عنها في وقت أصبح يغرق في المادية.

اللقاء بهم تذكرك برائحة البخور في الأعياد ونقش الحناء بيد العروس.. إنهم قوافل للسفر في أعماق الذات الإنسانية الصافية التي لم تتشوه بعد، ولتبقى خالدة في الذاكرة “اليمن السعيد ” لأن السعادة مرتبطة بالكينونة اليمنية التي لن تزول


بواسطة مشروع صوت

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص