(بن عزيز ) .. الوعي في مواجهة طنين المتناكفين

  .بقلم/ زيدان محمود
 

 


" نريد ان نجمع لا ان نفرق" بهذه الجملة البسيطة وعلى اساسها يمضي الفريق الركن / صغير بن عزيز رئيس هيئة الأركان العامة ،قائد العمليات المشتركة في طريق استعادة الدولة وبسط سيطرتها على كل شبر من الوطن ،وتطهير اليمن من عصابة الإنقلاب الحوثية الإرهابية المدعومة من ايران خصم العرب اللدود.
نريد ان نجمع كل القوى المنضوية تحت راية الوطن والشرعية وتوجيه ما تكتنزه من مقومات النصر المؤزر صوب عدو اليمنيين قديما وحديثا ،كإمتداد لأقبح نظام حكم امامي عنصري أشاع الجهل والفقر والمرض وعممه ليشمل كل الشعب ،وكأداة للمشروع الفارسي بأطماعه وحقده ووسائله العابثة.

نفهم من القائد العسكري ( بن عزيز ) ان انتصار المشروع الوطني وتحقيق تطلعات اليمنيين تحتاج الى التفاف واع حول اهداف التحرير وقطع اليد الإيرانية بما تحتويه من عنصرية وتمزيق للنسيج الإجتماعي وعبث بالثروة واهدار للإنسان.

يواجه ( بن عزيز) كل مشاريع الخلافات الجانبية والثانوية والمستهلكة للطاقات والجهود بالدعوة للتجمع والإنشغال بعدو حقيقي لليمن واليمنيين والعروبة بشكل عام.

يسير دون ان يلتفت للخلافات من منطلق ايمانه بكونها صغيرة ولا تستحق التفاتة من كل اليمنيين الذين يدركون العدو الحقيقي ومشروعه التدميري ،ويغذ السير مترجما يقينه هذا؛ مطلقا بصمت منهجا نضاليا يتطلع الى نصر على الكهنوت الحوثي ووضع نهاية للطموح الإيراني الفارسي الذي يتغذى على مشاريع التخريب في الجسد العربي.

ويمتلك ( بن عزيز ) رصيدا كبيرا ومشهودا في مواجهة التطلعات الإيرانية وادواتها القذرة بإدراكه المبكر لمشروعها التخريبي وما تحمله من تهديدات للنسيج الإجتماعي لليمنيين ولثقافة اليمنيين كفلاحين وخلاصات لتراكمات حضارية استمدت وهجها من ثقافة التسامح والإنتماء الأصيل لبلد ازدان بالتنوع ،فحمل السلاح واحتشد بنبل في مواجهة هذا المشروع ،ودون ان يلتفت لطنين يعتمل في الأرجاء مصدره قوى انشغلت بالمناكفات وبكل ماهو جانبي ،فقاتل ما اعتبره اختراقا ايرانيا خطيرا ،واعلن بسلوكه وافعاله موقفا واحدا لم يتبدل بأن الحوثي خطر يجب وأده ،فواجه التمدد الحوثي الذي استثمر طنين المتناكفين ،وقاتل بشراسة وبوعي وطني كبير.

موقف (بن عزيز ) لم يتغير ولم تنل منه الأحداث والتحولات التي القت بالغشاوات على ابصار البعض ،وهاهو الآن ومن موقعه كرئيس لهيئة الأركان العامة وقائد للعمليات المشتركة يحث على الإجتماع تحت راية الشرعية والوطن وتوحيد الجهود والطاقات في سبيل الإنتصار للجمهورية والشرعية ودحر ايران ومشروعها واداتها الحوثية الكهنوتية.

وتحية اجلال واكبار للقائد النبيل الفريق الركن/ صغير بن عزيز.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص