إذاعة ثورة سبتمبر بعد السطو عليها تمنح زعيم جماعة الحوثي صك الاصطفاء وحكم اليمنيين حتى قيام الساعة

أقاليم برس –  صنعاء

 

بثت إذاعة صنعاء التي كانت منبر ثورة سبتمبر 1962 والتي تسيطر عليها مليشيات الحوثي وصالح منذ 2014م ، بثت خطاب طائفي- صباح  الأربعاء- بالتزامن مع احتفالاتهم بما يسمى عيد "الغدير".
 

وزعمت المذيعة في "البرنامج العام" والتي تحدثت بإسهاب عن "أحقية أسرة بدر الدين الحوثي حكم اليمنيين كامتداد الهي ووريث نبوي".
 

وجاء في كلام المذيعة، "الله اصطفى ذرية علي واصطفى من ذرية علي هذا الزمان عبدالملك الحوثي".
 

ولاقى هذا الخطاب الطائفي استياء شعبيا واسعا، حيث اعتبر الكاتب عبده البحش "الولاية التي يراها الحوثي واجبة على الناس" تتناقض تماما مع مبادئ العدالة والحرية وحقوق الانسان والمواطنة المتساوية، كما انها تتناقض مع الدستور اليمني ونظام الحكم في اليمن ومع القوانين والأنظمة النافذة.
 

وقال البحش في صفحته بموقع "فيسبوك" مهما تاجر الحوثيين بقضايا العدالة والحرية والدولة المدنية والديمقراطية وحقوق الانسان فانهم ما يلبثوا ان ينقبلوا على هذه الشعارات ويمارسوا الديكتاتورية والشمولية والظلم والاستبداد بدعاوي الحق الإلهي والولاية  والامامة وغيرها من الأوهام اللاهوتية، التي تجاوزها العقل البشري منذ مئات السنين.
 

وتستغل جماعة الحوثي وسائل الاعلام والجامعات والمدارس والمساجد التي سيطرت عليها منذ اجتياحها العاصمة صنعاء 21 سبتمبر 2014م، لتسويق أفكارها الطائفية والعنصرية في أوساط المواطنين اليمنيين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص